تحطم طائرة روسية في سيبيريا وعلى متنها 143 راكبا
آخر تحديث: 2001/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/12 هـ

تحطم طائرة روسية في سيبيريا وعلى متنها 143 راكبا

صورة أرشيفية لطائرة روسية من طراز توبوليف 154 وهي من نوع الطائرة التي تحطمت في سيبيريا سابقا

تحطمت طائرة روسية وعلى متنها 143 شخصا في سيبيريا. ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الطوارئ في روسيا قولها إن الطائرة -وهي من طراز توبوليف 154- كان على متنها 133 راكبا إلى جانب طاقمها المكون من عشرة أفراد عندما سقطت مساء اليوم قرب مدينة أركوتسك في سيبيريا.

وأعلنت مصادر روسية العثور على حطام الطائرة، بيد أن مراسل قناة الجزيرة في موسكو قال إن أسباب تحطمها لم تعرف بعد. وأوضح أن الرئيس بوتين أمر بتشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس الحكومة لشؤون التسليح لبحث أسباب الحادث.

وأفاد مراسل قناة الجزيرة أن هذا الطراز من الطائرات الروسية كان سببا رئيسيا في عدد من الكوارث، فقد تحطمت منه طائرات عديدة وفي أنحاء متفرقة من العالم منذ عام 1985. وأشار إلى أن عدة دعوات طالبت بسحب طراز توبلوف من الخدمة في أعقاب مقتل المئات في حوادث سقوط عدد من الطائرات.

واختفت الطائرة التابعة لشركة فلاديفوستوكافيا من أمام شاشات الرادار الساعة الخامسة وعشر دقائق مساء بتوقيت غرنيتش أثناء رحلة من مدينة إيكاتريبورج بالأورال إلى فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات