خاطفو الرهائن يهربون من كمين للجيش الفلبيني
آخر تحديث: 2001/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/9 هـ

خاطفو الرهائن يهربون من كمين للجيش الفلبيني

مجموعة من الجيش الفلبيني أثناء
مطاردتها لمقاتلي أبو سياف (أرشيف)
أفاد مصدر في الاستخبارات الفلبينية بأن خاطفي الرهائن من جماعة أبو سياف تمكنوا من اختراق حصار للقوات الفلبينية وسط غابات جزيرة باسيلان جنوب البلاد. وأضاف أن الخاطفين وصلوا ومعهم الرهائن إلى مدينة سوميسيب على الساحل الجنوبي للجزيرة.

وقال المصدر إن شاهد عيان رأى أحد قيادات الجماعة المدعو أبو صبايا على متن سيارة جيب ومعه الزوجان الأميركيان مارتن وغراسيا بورنهام اللذان بدا عليهما الضعف والهزال. وأشار المصدر الفلبيني إلى أن الخاطفين كانوا يحملون صواريخ مضادة للدبابات.

ويحتجز مقاتلو أبو سياف 17 فلبينيا وثلاثة أميركيين بعد اختطافهم من منتجع سياحي غربي الفلبين في مايو/ أيار الماضي. وقال الخاطفون إنهم قتلوا الأميركي الثالث غاليرمو سوبيرو إلا أنه لم يتم العثور على جثته بعد. وكانت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو قد أكدت أمس استمرار العمليات العسكرية ضد جماعة أبو سياف حتى إنهاء أزمة الرهائن المحتجزين، كما أمرت باعتقال المشتبه في تعاونهم مع الجماعة.

وفي موضوع آخر أفاد مسؤول إعلامي بجبهة تحرير مورو الإسلامية أنه من المتوقع صدور بيان عن المفاوضات الجارية بين وفدي الجبهة والحكومة الفلبينية في ماليزيا بشأن الترتيبات الأمنية الرامية إلى وقف المعارك بين قوات الجانبين.

وأعرب المسؤول مايولانا ألونتو عن أمله في حل الخلافات العالقة بشأن هذه القضية اليوم الأحد، مشيرا إلى أن كلا الجانبين تقدم بمقترحات تهدف إلى وقف العمليات العسكرية بجزيرة مندناو جنوب الفلبين.

وكانت الجولة الثانية من مباحثات السلام بين الجانبين قد بدأت في ماليزيا الثلاثاء الماضي. ويبحث الجانبان ترتيبات اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بينهما الشهر الماضي في العاصمة الليبية طرابلس أثناء الجولة الأولى من المباحثات.

المصدر : الفرنسية