مهاتير محمد

هدد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد بوقف الامتيازات عن الأغلبية من ذوي الأصول الملاوية إذا لم يعملوا من أجل النجاح والتفوق في دراستهم الجامعية.

وقال إنه يشعر بالإحباط للنتائج الدراسية المتواضعة للشباب الملاوي برغم المعاملة المميزة التي يحظون بها.

ولم يستبعد إجراء تغيير في سياسة القبول الجامعية تعتمد على الكفاءة معيارا للاختيار, وقال في تصريح صحفي "ربما في غضون عام يصبح حق الالتحاق بالجامعة لذوي الكفاءة فقط ولنر ما سيحدث حينه".

وألمح مهاتير إلى احتمال تقليص عدد المقاعد المخصصة لسكان البلد المحليين في المعاهد الحكومية ذات التعليم العالي إذا اقتضى الأمر.

ويمنح الدستور الماليزي الملاويين وأهل البلد المحليين الذين يشكلون أكثر من 55% من سكان شبه الجزيرة في جنوب شرق آسيا البالغ عددهم 23 مليون نسمة، امتيازات خاصة في التعليم وفرص التجارة.

وتخصص الحكومة 55% من مقاعد الجامعة الحكومية للملاويين وأهل البلد المحليين، في حين تخصص المقاعد المتبقية للطلبة الحاصلين على علامات أفضل من الأقليات العرقية الأخرى من الصينيين والهنود.

وأثارت حصة القبول في الجامعات الحكومية موجة احتقان بين أفراد الشعب الماليزي متعدد الثقافات منذ مطلع العام الحالي، إثر أنباء عن رفض الجامعات طلبات الانتساب لنحو 500 طالب علم من الحاصلين على درجات عالية.

المصدر : رويترز