جون هوارد
أكد رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد ثقته في قدرة حزبه على الفوز في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى نهاية العام الحالي. ونفى هوارد الشائعات التي ترددت بشأن وجود انقسامات داخل حزب الأحرار الحاكم.

وقال في كلمته أمام مؤتمر حزب الأحرار في مدينة بيرث إن حزبه لايزال قادرا على الاستمرار في السلطة لفترة ولاية ثالثة. ونفى هوارد الشائعات التي ترددت بشأن اعتزامه ترك الزعامة قريبا للرجل الثاني في الحزب وزير الخزانة بيتر كوستيللو.

وأضاف هوارد "أعتقد أنه لو عملنا معا في مواجهة العدو المشترك وحافظنا على وحدتنا يمكننا وقتها تحقيق الفوز". من جانبه وصف وزير الخزانة علاقته برئيس الوزراء بأنها أفضل وأقوى علاقة في العمل السياسي بأستراليا.

وكانت الأنباء قد تحدثت عن تصاعد الانقسامات دخل الحزب الحاكم في أستراليا بسبب الخلاف بين هوارد وكوستيللو. وترددت هذه الأنباء عقب صدور كتاب مثير للجدل عن رئيس وزراء أستراليا نسبت فيه تصريحات لكوستيللو قال فيها إن هوارد تقاعد عن العمل السياسي ولكن بصورة غير رسمية. وذكر الكتاب أن العلاقات بين الزعيمين بدأت تتدهور عام 1999 بسبب الخلافات بشأن السياسات الضريبية.
كما أشارت آخر استطلاعات الرأي إلى تزايد شعبية المعارضة العمالية وتفوقها على الحزب الحاكم بحوالي ثماني نقاط.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي قد أعلن مؤخرا أنه سيعيد النظر في مستقبله السياسي عندما يبلغ 64 عاما وذلك عام 2003. ورشح هوارد وزير الخزانة كوستيللو لخلافته في زعامة الحزب. ويذكر أن حزب الأحرار يتزعم حاليا الائتلاف الحاكم في أستراليا.

المصدر : وكالات