لقي مسؤولان باكستانيان سابقان مصرعهما على أيدي مسلحين مجهولين. وقالت مصادر الشرطة إن أحد القتيلين وزير سابق في حكومة رئيس الوزراء المخلوع نواز شريف، أما الآخر فنائب سابق في البرلمان المحلي لإقليم البنجاب. وجاءت عملية قتلهما قبل أيام من موعد انتخابات محلية يزمع إجراؤها في منطقتهما.

وأوضحت مصادر الشرطة أن خمسة مسلحين ملثمين فتحوا النار على وزير الدولة للشؤون الخارجية السابق محمد صديق خان كنجو ونائب البرلمان المحلي السابق في إقليم البنجاب أسلم جويا عقب خروجهما من اجتماع للقادة المحليين يتعلق بالحملة الانتخابية التي ستجرى يوم الخميس المقبل في مدينة كارور بكا في إقليم البنجاب.

وقد توفي الرجلان متأثرين بجراحهما وهما في الطريق إلى المستشفى. وشنت الشرطة حملة بحث مكثفة للقبض على الجناة، في حين لم تتوفر أية تفاصيل عن دوافع عملية القتل.

وكان كنجو وهو من حزب الرابطة الإسلامية قد شغل منصب وزير الدولة لشؤون الخارجية في الحكومتين اللتين شكلهما نواز شريف الأولى في أوائل التسعينات والثانية عام 1997 التي أطاح بها انقلاب الجنرال برويز مشرف في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999.

المصدر : وكالات