كولومبيا تعيد مناقشة قضية الأسلحة الصغيرة
آخر تحديث: 2001/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/8 هـ

كولومبيا تعيد مناقشة قضية الأسلحة الصغيرة

عمليات التخلص من الأسلحة الصغيرة غير المشروعة في البرازيل (أرشيف)
أعلنت كولومبيا أنها ستستغل رئاستها المقبلة لمجلس الأمن الدولي لإعادة فتح مناقشة حظر الأمم المتحدة لتجارة الأسلحة الصغيرة. وأكدت بوغوتا ضرورة مناقشة القضية أمام المجلس بعد تدخل واشنطن لتخفيف قرارات الأمم المتحدة بشأن فرض قيود على هذه التجارة.

وقال سفير كولومبيا لدى المنظمة الدولية ألفونسو فالديفيز إنه يتعين على مجلس الأمن بحث كيفية المساعدة في الحد من تهديد الأسلحة الصغيرة للسلام والأمن العالميين. وقرر فالديفيزو أن يناقش المجلس هذه القضية الخميس المقبل. ومن المقرر أن تتولى كولومبيا رئاسة مجلس الأمن الدولي الأربعاء المقبل.

وكان مؤتمر الأمم المتحدة بشأن الأسلحة الصغيرة الذي اختتم أعماله السبت الماضي قد وافق على خطة ضد تجارة الأسلحة الصغيرة أقل طموحا بكثير مما كانت تسعى إليه الدول المشاركة. جاء ذلك بسبب ضغوط واشنطن التي أعلنت في أول يوم من المؤتمر أنها لن توافق على أي خطة لا تحمي حائزي الأسلحة الشخصية المرخصة وشركات صناعة تلك الأسلحة وتجارها.

وقبلت الوفود المشاركة خاصة من الدول الأفريقية تقديم تنازلات والتخلي عن اقتراحها بتشديد القيود على تجارة الأسلحة الصغيرة بين الدول. وكانت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش قد وضعت ما أسمته بالخط الأحمر الذي يجب عدم تجاوزه في مسألة فرض القيود على تجارة الأسلحة الشخصية الخفيفة. واتهمت معظم الدول التي شاركت في مناقشات الأمم المتحدة الإدارة الأميركية بتفضيل مصالح شركات صناعة السلاح في الولايات المتحدة على قضايا السلام والأمن في العالم.

يذكر أن تقديرات المنظمة الدولية أشارت إلى وجود أكثر من 500 مليون قطعة سلاح خفيفة في جميع أنحاء العالم ويصل معدل ضحايا الجرائم التي ترتكب بهذه الأسلحة في بعض الإحصاءات إلى عشرة آلاف قتيل يوميا.

المصدر : وكالات