واشنطن تهدد بمقاطعة مؤتمر العنصرية بسبب إسرائيل
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/6 هـ

واشنطن تهدد بمقاطعة مؤتمر العنصرية بسبب إسرائيل

طفلة رضيعة غارقة في دمائها قتلها الإسرائيليون (أرشيف)
هددت الولايات المتحدة بمقاطعة مؤتمر حول العنصرية يعقد نهاية الشهر المقبل في جنوب أفريقيا في حالة الإصرار على أن يتضمن جدول أعماله الذي يناقش الرق والتمييز إشارة إلى أن الصهيونية شكل من أشكال العنصرية.

واعتبرت متحدثة باسم الخارجية الأميركية بريندا غرينبيرغ أن لغة بعض المقترحات المطروحة من قبل الوفود في جنيف غير مقبولة لدى الولايات المتحدة. وأضافت أنه يجب القيام بعمل جاد لحذف ما وصفته باللغة الملتهبة وغير المتوازنة المتعلقة بالشرق الأوسط والرق.

وأكدت غرينبيرغ أن الولايات المتحدة تعارض -ضمن موضوعات أخرى- ما طرح بأن ممارسات إسرائيل عنصرية وأنها تمثل نوعا جديدا من التمييز العنصري، مشيرة إلى أن واشنطن عبرت عن معارضة قوية لهذه اللغة.

وقالت غرينبيرغ إن الولايات المتحدة سترسل وفدا إلى اجتماعات جنيف التحضيرية قبل أن تحدد طبيعة المشاركة الأميركية في المؤتمر الدولي حول العنصرية بجنوب أفريقيا.

وقالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤول أميركي بارز إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش ستعرض موقفها هذا على سفراء الدول المشاركة في المؤتمر الذي ترعاه الأمم المتحدة. وأضاف المسؤول أن واشنطن ستطلب من هذه الدول دعم موقفها بحذف اثنين من الموضوعات هما عنصرية إسرائيل والرق.

وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه "نريد أن نكون واضحين في موقفنا.. ولا نريد أن يندهش أحد إذا تغيبنا عن حضور مؤتمر ديربن".

يشار إلى أن مؤتمر الأمم المتحدة حول العنصرية والتمييز العرقي ومعاداة الأجانب وأنواع العصبيات الأخرى يعقد في مدينة ديربن في جنوب أفريقيا في الفترة من 31 أغسطس/ آب إلى 7 سبتمبر/ أيلول القادمين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسالة الأميركية كانت موجهة إلى مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ماري روبنسون وأعضاء اللجنة المنظمة الآخرين. وتفتتح روبنسون الأسبوع القادم آخر جولة من مباحثات تحديد جدول أعمال مؤتمر ديربن.

وقد عبرت مفوضة حقوق الإنسان عن أنه هناك العديد من العوائق أمام المؤتمر، وذلك في إشارة إلى الضغوط الأميركية والإسرائيلية.

وقدمت دول عربية وآسيوية مشروع إعلان يعتبر معاملة إسرائيل للفلسطينيين "نوعا جديدا من التمييز العنصري". وتضغط منظمة هيومن رايتس ووتش (Human Right Watch) من أجل مناقشة قضية تعويضات ضحايا الاسترقاق.

المصدر : وكالات