حذرت منظمات الإغاثة الدولية من الخطورة التي تشكلها الفيضانات والأعاصير الموسمية على بنغلاديش. وطالبت باتخاذ إجراءات عاجلة للحد من الخسائر البشرية والمادية الجسيمة التي تلحق بالبنغاليين سنويا بسببها.

وأكد بيان رسمي لاتحاد منظمات الهلال والصليب الأحمر الدولية مقتل حوالي 147 ألف شخص بسبب الفيضانات في بنغلاديش خلال السنوات العشر الماضية. وأشار البيان إلى الارتفاع الكبير في عدد ضحايا الكوارث الطبيعية من البنغاليين في الفترة نفسها.

وأكدت الناطقة باسم الاتحاد إنديرا كولينوفيتش أنه بين عامي 1991 و2000 لحقت خسائر جسيمة بالبنغاليين خاصة من سكان المناطق الساحلية. وأوضحت أنه عام 1991 فقط لقي 139 ألف شخص حتفهم بسبب إعصار مدمر.

وأشار بيان الاتحاد إلى إصابة مئات الآلاف وتشريد ملايين الأشخاص خلال السنوات الماضية بسبب الأعاصير والفيضانات.

وأوضح البيان أن الخسائر كانت أقل بكثير من الفترة بين عامي 1981 و1990 حيث لقي حوالي 28 ألف شخص مصرعه بسبب الكوارث الطبيعية. وأكدت كولينوفيتش أن 80% من القتلى بسبب الكوارث الطبيعية في العالم من سكان قارة آسيا.

المصدر : وكالات