قالت بلغاريا إنها ستكون جاهزة للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي مع حلول عام 2005 قبل عام واحد من الموعد المتوقع.

وتساءل رئيس الوفد البلغاري المفاوض فلاديمير كيسيوف للصحفيين عقب لقائه بممثلين عن الاتحاد الأوروبي في بروكسل "لم لا يتم الانضمام في نهاية عام 2005 طالما أن الأمور تسير بصورة سلسة؟".

وأعرب كيسيوف عن رغبة بلاده في أن تنتهي المفاوضات الخاصة بانضمام بلغاريا إلى الاتحاد الأوروبي عام 2003، إذ يتوقع أن تتطلب عملية التصديق على العضوية عامين آخرين. وأشار إلى أن بلاده قد أنهت مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن 11 من أصل 30 مادة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أبدى رغبة في توسيع عضوية الاتحاد المؤلفة حاليا من 15 عضوا، وفتح مفاوضات العضوية مع عشرات الدول غالبيتها من بلدان أوروبا الشرقية والوسطى.

ويتوجب على البلدان المتقدمة بطلبات الانتساب قبل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي أن تغير تشريعاتها لتلائم المبادئ الثلاثة الأساسية للاتحاد وهي: حقوق الإنسان واقتصاد السوق والديمقراطية، إضافة إلى تعديل أمور إجرائية أخرى بخصوص المساعدات المالية والبيئة والمعايير التجارية.

يذكر أن بلغاريا تعتبر من بلدان المجموعة الثانية في الانضمام إلى الاتحاد والتي تضم إلى جانب بلغاريا كلا من لاتفيا وليتوانيا ومالطا ورومانيا وسلوفاكيا.

المصدر : رويترز