باول يبحث في سول العلاقات بين الكوريتين
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/7 هـ

باول يبحث في سول العلاقات بين الكوريتين

كولن باول
وصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى العاصمة الكورية الجنوبية سول قادما من فيتنام في زيارة قصيرة تستهدف تنسيق السياسات الواجب اتباعها إزاء كوريا الشمالية. في هذه الأثناء وجه معارضون صينيون رسالة مفتوحة إلى الوزير الأميركي طالبوه فيها بالعمل على إطلاق سراح السجناء السياسيين أثناء زيارته المقررة للصين يوم غد.

ومن المقرر أن يجتمع باول مع الرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ ووزير خارجيته هان سونغ سو إضافة إلى وزير الوحدة ليم دونغ ون, ليغادر بعدها متوجها إلى بكين. وتعد هذه الزيارة الأولى لوزير الخارجية الأميركي إلى كوريا الجنوبية منذ تسلمه منصبه بداية هذا العام.

وتتناول محادثات باول مع المسؤولين في سول مستقبل الحوار المجمد حاليا بين واشنطن وبيونغ يانغ وملف العلاقات بين الكوريتين.

من ناحية أخرى اشتبك اليوم عشرات الكوريين الجنوبيين الذين يطالبون بانسحاب القوات الأميركية من البلاد, مع الشرطة أمام السفارة الأميركية في سول. ويوجد 37 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية منذ انتهاء الحرب في شبه الجزيرة الكورية.

كولن باول ووزير الخارجية الصيني تانغ جياكسوان في فيتنام (أرشيف)
رسالة مفتوحة
ومن جهة أخرى وجه 35 من المعارضين الصينيين اليوم رسالة مفتوحة إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي يبدأ غدا زيارة لبكين يطالبونه فيها بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في الصين.

وتطالب الرسالة باول بالعمل على الإفراج عن كسو وينلي الذي يعد أشهر معتقل سياسي صيني ويمضي حاليا عقوبة بالسجن 13 عاما بعد إدانته بتهمة التخريب.

ويعاني كسو منذ سنتين من مرض التهاب الكبد "بي" وهو من رواد السجون الصينية التي أمضى فيها حتى الآن 15 عاما. وكان قد أفرج عنه عام 1993 بعدما أمضى عقوبة أولى بالسجن 13 عاما لنشاطاته خلال "ربيع بكين الأول" عام 1979.

كما حكم على كسو -وهو من كبار مؤسسي حزب محظور يدعى الحزب الديمقراطي الصيني- مجددا بالسجن 13 عاما بتهمة التخريب في ديسمبر/ كانون الأول 1998.

المصدر : وكالات