أطفال الفلبين الفقراء (أرشيف)

قالت هيئة الإحصاء السكاني في الفلبين إن أكثر من 30 مليون فلبيني أي ما يشكل 40% من سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر. وأوضحت اللجنة أن هناك نحو 15 مليون شخص لا يملكون طعامهم اليومي.

وحذرت الهيئة من تفاقم الوضع الاجتماعي مع معدل نمو سكاني وصل إلى 2.36% مما يعني ولادة 1.7 مليون طفل سنويا أو ثلاثة أطفال في كل دقيقة. في بلد وصل تعداد سكانه إلى 76.5 مليون نسمة.

وقد تفاقمت أزمة الفقر في الفلبين بسبب الاقتصاد المتهاوي على خلفية القتال الدائر بين الحكومة والمقاتلين الإسلامين من جهة والحكومة والمقاتلين الشيوعيين من جهة أخرى. وارتفعت أعداد الفقراء بشكل ملحوظ منذ عام 1997 حيث شكلوا في ذلك العام 37% من سكان البلاد الذين كانوا حينها نحو 68.6 مليون نسمة.

وأوضح مدير الهيئة توماس أوسياس أن العائلات الفلبينية ضحت بالاستثمار في مجال الصحة والتعليم والبناء الطويلة الأمد بدلا من الأشياء الضرورية مثل الغذاء. ونصح العائلات الفلبينية بتحديد النسل لمواجهة الأزمة.

وتأتي تصريحات أوسياس بعد يومين من تعهدات الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بإيجاد فرص عمل جديدة وتوفير المساكن والغذاء لجميع الفلبينيين.

المصدر : الفرنسية