رفض الإفراج بكفالة عن الأميركي المتهم باغتصاب يابانية
آخر تحديث: 2001/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/5 هـ

رفض الإفراج بكفالة عن الأميركي المتهم باغتصاب يابانية

تيموثي وودلاند في سيارة الشرطة (أرشيف)
رفضت محكمة محلية في اليابان اليوم الإفراج بكفالة عن العسكري الأميركي المتهم باغتصاب فتاة يابانية في جزيرة أوكيناوا، في وقت طالبت فيه السلطات المحلية في الجزيرة بفرض حظر تجول ليلي، وتحديد منطقة لتحرك الجنود الأميركيين في القاعدة الجوية بالجزيرة.

وقال محامي العسكري الأميركي تيموثي وودلاند إن القاضي الياباني رفض قبول دفع الكفالة من موكله بسبب مخاوف من قيامه "بتدمير الدليل" الذي يدينه. إلا أنه قال إنه قد يستأنف القرار في وقت لاحق. وكان محامي المتهم قد تقدم بطلب الكفالة يوم أمس.

وأضاف محامي المتهم أنه لم يستلم إلى الآن ردا من المحكمة على الطلب الذي قدمه إليها أول أمس بخصوص السماح لمحامية أميركية بالانضمام إلى فريق الدفاع عن المتهم.

وتمنع القوانين اليابانية المحامين الأجانب من تسلم أي أجور عن القضايا التي يقومون بالدفاع عنها. غير أن المحامية الأميركية آنيت إيدي كالاغين قالت إنها سوف تقوم بالدفاع عن وودلاند بدون أجر.

ويواجه وودلاند حكما بالسجن لمدة سنتين على الأقل في حال إدانته, غير أنه أنكر تهمة اغتصاب الفتاة اليابانية البالغة العشرين من عمرها.

احتجاجات في أوكيناوا على الوجود العسكري الأميركي فيها (أرشيف)
حظر تجول ليلي
ومن جهة أخرى طالبت السلطات في جزيرة أوكيناوا الحكومتين اليابانية والأميركية بالعمل على فرض حظر تجول ليلي، وتحديد منطقة لتحرك الجنود الأميركيين في القاعدة الجوية بالجزيرة.

يأتي ذلك بعد أربعة أيام من اعتقال الشرطة جنديين أميركيين في حادثين منفصلين واتهامهما بارتكاب حوادث تخريب.

فقد جاء في مشروع قرار صوت عليه برلمان الجزيرة بالإجماع أنه "رغم احتجاجنا القوي فقد فشلت الولايات المتحدة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع حدوث مثل هذه الجرائم". وذكرت أن هذا الوضع دفع إلى اتخاذ قرار للوقاية مثل فرض حظر التجول على الجنود الأميركيين وتحديد منطقة لتحركاتهم.

وطالب القرار أيضا واشنطن بتعويض ضحايا الحوادث التي تورط فيها جنودها، وتخفيض وجودها العسكري بالجزيرة. وأرسلت سلطات أوكيناوا بالقرار إلى رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي ووزيرة الخارجية ماكيكو تاناكا والسفير الأميركي باليابان هاوارد بيكر.

وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في تصريحات للصحفيين أمس باليابان في إطار جولته الآسيوية إن بلاده سوف تعمل على خفض عدد القوات في أوكيناوا وتغيير الانطباع الحالي عنها، لكن لن تنسحب كلية على حد تعبيره.

المصدر : وكالات