شرطيان هنديان يتفحصان جثتين لمسلحين كشميريين في جامو (أرشيف)
أعلنت قوات الأمن الهندية مقتل قائد حزب المجاهدين (أكبر الجماعات الكشميرية المسلحة)، في اشتباكات وقعت الليلة الماضية جنوب سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. كما قتلت الشرطة الهندية خمسة مقاتلين آخرين في معركة أخرى. ولم يصدر أي تعليق من حزب المجاهدين بشأن الحادث.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن القائد عبد الحميد تانتري قتل برصاص قوات الأمن الهندية قرب مقاطعة بولاواما. ويعتبر تانتري البالغ من العمر 38 عاما من القادة المعتدلين في الحزب، ويعرف تانتري وهو القائد الميداني للحزب باسم مسعود.

وتانتري جامعي حاصل على درجة الماجستير في اللغة الأوردية ومن المؤيدين للحوار الباكستاني الهندي بشأن كشمير.

وقد قاد تانتري وفد حزب المجاهدين للمحادثات مع الهند في يوليو/ تموز العام الماضي بعد إعلان الحزب وقفا قصيرا لإطلاق النار من جانب واحد في ولاية كشمير. لكن المحادثات فشلت بعد إصرار نيودلهي على عدم إشراك باكستان في الحوار بشأن كشمير.

وفي سياق أعمال العنف أعلنت قوات الأمن الهندية قتل خمسة مقاتلين كشميريين في مقاطعة بونتش بعد عبورهم خط الهدنة الفاصل في كشمير بين الهند وباكستان. كما قتل ضابط شرطة وجرح آخر في كمين نصبه مقاتلون كشميريون في مقاطعة دودا الجنوبية.

المصدر : وكالات