لي شاومين
أعلنت الصين أنها طردت الأكاديمي الأميركي المنحدر من أصل صيني لي شاومين اليوم الأربعاء في أعقاب إدانته بالتجسس، وأكدت سفارة الولايات المتحدة في بكين نبأ الترحيل.

وأوضحت وزارة الخارجية الصينية في بيان أن الترحيل جاء تنفيذا لحكم قضائي صدر ضده في الـ14 من الشهر الجاري. وكان لي شاومين قد أدين بتهمة التجسس لصالح تايوان وحكم عليه بالإبعاد من الصين وذلك بعد خمسة أشهر من اعتقاله في جنوبي البلاد.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة في حينه أن محكمة الشعب أصدرت حكمها في القضية التي ألقت بظلالها على العلاقات الأميركية الصينية بناء على أدلة عرضت على المحكمة. وأوضحت أن لي شاومين قبل مهام من منظمة تجسس تايوانية وجمع معلومات لها أضرت بأمن الصين.

وكان الأميركي شاومين (45 عاما) أوقف في فبراير/ شباط الماضي لدى وصوله إلى الصين قادما من هونغ كونغ حيث يدرس مادة إدارة الأعمال منذ عشر سنين. وهو أول شخص يحكم عليه ضمن مجموعة تضم خمسة مثقفين صينيين أميركيين جرى توقيفهم في الأشهر الأخيرة.

ومن الأربعة الآخرين عالمة الاجتماع غاو زان وهي ملاحقة أيضا بتهمة التجسس، ولم تحدد بكين التهم الموجهة للباقين، وقد احتجت واشنطن على هذه الاعتقالات وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين الخمسة.

المصدر : وكالات