وزير بريطاني ينتقد عنف الشرطة ضد المتظاهرين بجنوا
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ

وزير بريطاني ينتقد عنف الشرطة ضد المتظاهرين بجنوا

الشرطة الإيطالية أثناء الاستعدادات لمواجهة مناهضي العولمة
انتقد وزير بالحكومة البريطانية استخدام الشرطة الإيطالية ما وصفه بالرد المفرط أثناء مواجهتهم للمتظاهرين ضد العولمة خلال اجتماعات قمة مجموعة الثماني بمدينة جنوا التي استمرت ثلاثة أيام وانتهت أمس. وأسفرت المواجهات عن مصرع متظاهر وإصابة نحو 300 آخرين.

وشدد وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة البريطانية بيتر هاين على أنه من المستحيل الدفاع سواء عن المحتجين الذين لجؤوا إلى العنف في اجتماعات قمة مجموعة الثماني, أو عما وصفه بالرد المفرط من جانب الشرطة الإيطالية.

وأضاف هاين لشبكة تلفزيون سكاي البريطانية "لا بد من النظر في الطريقة التي عولجت بها اضطرابات جنوا.. لا يمكنك الدفاع عن قيام الشرطة بإطلاق النار وقتل أي شخص".

وأشار بعض المعلقين البريطانيين إلى أن تصريحات هاين عن الشرطة الإيطالية قد تسبب حرجا لرئيس الوزراء توني بلير.

في الوقت نفسه اعتقلت الشرطة البريطانية ثلاثة أشخاص الليلة الماضية إثر قيام نحو 150 شخصا بمظاهرة غاضبة أمام السفارة الإيطالية في العاصمة لندن احتجاجا على مقتل شاب في المظاهرات المناهضة للعولمة في جنوا.

وأفادت مصادر الشرطة أن المتظاهرين هشموا نوافذ في السفارة وفي مبنى قريب تابع للسفارة الكندية.

ورد بلير بشكل غاضب أمس على اقتراحات بضرورة إرجاء اجتماعات القمة المقبلة للدول الكبرى بسبب التهديد بوقوع أعمال عنف وشغب.

وقال في مؤتمر صحفي في ختام اجتماعات قمة مجموعة الثماني إنه يجب قيام زعماء العالم بمناقشة الشؤون العالمية الرئيسية بصرف النظر عن الاضطرابات التي تحدث خارج مقر اجتماعاتهم.

وأضاف أن أقلية تميل للعنف طغت على الاحتجاجات السلمية، وهاجم أجهزة الإعلام لتجاهلها خطط مجموعة الثماني لمكافحة مرض الإيدز وانتشال أفريقيا من الفقر مشيرا إلى أن تغطية أعمال الشغب فاقت تلك القضايا بنسبة عشرة إلى واحد.

يشار إلى أن رئيس وزراء كندا جان كريتيان اختار منتجعا صغيرا في جبال روكي لاستضافة قمة مجموعة الثماني المقبلة في محاولة لمنع تكرار المواجهات العنيفة التي شهدتها شوارع جنوا.

المصدر : وكالات