قمة أروشا تحقق اختراقا في الأزمة البوروندية
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ

قمة أروشا تحقق اختراقا في الأزمة البوروندية

بيار بويويا
وافقت قمة أفريقية مصغرة تعقد بمدينة أروشا التنزانية وتضم زعماء إقليميين وقادة أحزاب سياسية بوروندية على أن تبدأ في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل فترة التحول المزمع للديمقراطية لمدة ثلاث سنوات في بوروندي التي شهدت الليلة الماضية محاولة انقلاب فاشلة.

وقال الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني في اجتماع حضره جميع أعضاء الوفود في القمة التي يشارك فيها أيضا رئيسا تنزانيا وكينيا بالنيابة عن القادة الإقليميين "أود أن أخبركم والأحزاب البوروندية أننا حققنا ما يسمى اختراقا.. لأننا تمكنا من حل عدد من القضايا وخاصة قضية رئاسة الحكومة الانتقالية".

وأوضح موسيفيني أن الرئيس البوروندي الحالي بيار بويويا -وهو من التوتسي- سيرأس البلاد في النصف الأول من الفترة الانتقالية مع وجود نائب له من الهوتو هو دومتيان ندايزيي. ولم يعرف بعد من سيرأس البلاد في النصف الثاني من الفترة الانتقالية.

وتزامنت القمة مع تجدد الاضطرابات في العاصمة البوروندية بوجمبورا حيث قام ضباط متمردون من الجيش بمحاولة انقلاب فاشلة في الليلة الماضية، في محاولة لإحباط الجهود الخاصة بإنهاء النزاع المستمر منذ ثماني سنوات والذي أسفر عن مصرع أكثر من مائتي ألف قتيل من الهوتو والتوتسي.

وفي تصريحات له في أروشا أعلن الرئيس البوروندي أن الوضع في بوجمبورا "مضبوط تماما بعدما حاولت مجموعة من الجنود الاستيلاء على السلطة، لكن كل ذلك انتهى الآن". وخلص إلى القول "نحن في صدد إصلاح النظام, وعندما نقوم بذلك فإنه من الممكن حصول هذه الأمور.. قد تكون هناك محاولات أخرى لكنها ستبقى محاولات".

المصدر : وكالات