المعارضة الإيطالية تطالب باستقالة وزير الداخلية
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ

المعارضة الإيطالية تطالب باستقالة وزير الداخلية

قتيل في المواجهات بين الشرطة ومناهضي العولمة
أثناء قمة الثماني في جنوا (أرشيف)
طالبت المعارضة الإيطالية باستقالة وزير الداخلية كلوديو سكايولا في أعقاب المواجهات التي وقعت بين الشرطة ومتظاهرين أثناء انعقاد قمة مجموعة الثماني في جنوا شمالي إيطاليا. وكانت المواجهات قد أسفرت عن مقتل مناهض للعولمة برصاص الشرطة وإصابة مئات الأشخاص بجروح.

وقد أدرج موضوع هذه المواجهات على جدول المحادثات بين الحكومة والمعارضة اللتين تستعدان لتسوية بعض الخلافات السياسية. وطالب ائتلاف المعارضة لوسط اليسار باستقالة وزير الداخلية كلوديو سكايولا أحد المقربين من رئيس الحكومة سيلفيو برلسكوني وبتشكيل لجنة تحقيق برلمانية حول هذه الأحداث. ولكن الحكومة وقفت من جهتها إلى جانب سكايولا وقدمت له دعمها الكامل أثناء جلسة مجلس الوزراء.

وأعلن وزير الشؤون الأوروبية روكو بوتليوني أن وزير الداخلية قدم شرحا مفصلا حول الأحداث في جنوا إلى مجلس الوزراء. وأوضح أن الحكومة أعربت عن دعمها الكامل لسكايولا ولقوات حفظ النظام التي قامت بواجبها.

وقد طالبت المعارضة بتوضيحات حول تصرف عناصر قوات حفظ النظام في جنوا واتهمتهم بأنهم استخدموا العنف أحيانا ضد متظاهرين مسالمين، وفشلوا في منع أعمال العنف.

ومن جانبها استجابت الحكومة لطلب المعارضة بأن يقدم وزير الداخلية تقريرا للبرلمان بشأن أحداث العنف أثناء قمة جنوا. من جهة أخرى أقرت الحكومة الإيطالية مساعدة عاجلة لمدينة جنوا بقيمة 6.72 ملايين دولار لإصلاح الأضرار التي نجمت عن المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين.

المصدر : وكالات