شير بهادر دوبا

أعلنت الحكومة النيبالية والمقاتلون الماويون عن تعليق عملياتهم العسكرية لإفساح الطريق أمام عقد مباحثات سلام تنهي الحرب التي يخوضها الماويون للإطاحة بالحكم الملكي الدستوري في البلاد منذ عام 1996. ولم يحدد الجانبان اللذان أعلنا وقف إطلاق النار في بيانين منفصلين مدة الهدنة.

وقال رئيس الوزراء النيبالي الجديد شير بهادر دوبا في بيان بثته الإذاعة الرسمية أنه أعطى تعليماته لقوات الأمن بعدم شن أي هجمات ضد المقاتلين. وأوضح أن خطوات أخرى ستتخذ قريبا لبناء جو من الثقة للبدء بمحادثات السلام.

من جانبه طلب زعيم المقاتلين الماويين بوشبا كمال دهال من قواته في بيان بثته الإذاعة النيبالية بوقف حملتهم العسكرية ضد الحكومة من أجل الشروع في محادثات سلام.

وجدد دهال طلبه بإنشاء حكومة انتقالية تضع دستورا جديدا للبلاد ينص على إنشاء جمهورية شيوعية في مملكة نيبال. وطالب زعيم المقاتلين الحكومة بإطلاق سراح المعتقلين من جماعته والتحفظ على جميع الإجراءات التي اتخذت ضدها من قبل الحكومة السابقة. وتأتي التطورات الأخيرة بعد يوم من تسلم شير بهادر دوبا منصبه كرئيس لوزارء نيبال، وإثر مقتل 15 من أفراد الشرطة على أيدي المقاتلين الماويين.

المصدر : وكالات