قمة لجيران بوروندي في أروشا
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :موقع بلومبيرغ: ترمب حذر السعودية والإمارات من القيام بعمل عسكري ضد قطر
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ

قمة لجيران بوروندي في أروشا

قمة أروشا في فبراير/ شباط الماضي
وصل الرئيس التنزاني بنجامين مكابا ونظيره البوروندي بيار بويويا إلى مدينة أروشا الواقعة شمالي تنزانيا استعدادا لبدء قمة سلام بشأن بوروندي غدا.

وقال متحدث باسم اللجنة التحضيرية للقمة إن نائب رئيس جنوب أفريقيا يعقوب زوما سيصل أروشا عصر هذا اليوم. ويتوقع أن يحضر القمة جميع قادة الدول المجاورة لبوروندي من أجل التوصل إلى تسوية للحرب الأهلية التي تمزق البلاد.

وسيجري زوما -الذي توسط لإقامة قمة السلام في أروشا- محادثات مع الرئيس التنزاني بنجامين, كما سيجري مشاورات بشأن آخر التطورات في عملية السلام البوروندية قبل القمة. وكان زوما ورئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا قد توسطا في إحضار قادة دول الجوار إلى طاولة المفوضات في أروشا.

كما سيحضر قمة أروشا الرئيس الرواندي بول كاغامي أو رئيس وزرائه برنارد ماكوزا ورئيس كينيا دانيال أراب موي والأوغندي يوري موسيفيني ورئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا.

ووجهت الدعوة لرؤساء الغابون وإثيوبيا وزامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وليبيا وغانا والسنغال ونيجيريا. بيد أنه لم يعرف لحد الآن من سيمثل تلك البلدان, كما أن تلك الدول لم تؤكد حضورها إلى القمة حتى الآن.

جهود مانديلا

ضحايا الحرب الأهلية في بوروندي (أرشيف)
وتحظى الجهود التي يقوم بها نيلسون مانديلا بدعم من قادة الدول المجاورة لبوروندي. وقد أعلن مانديلا بعد محادثات مكثفة مع أطراف النزاع أن الحكومة والمتمردين وأحزاب المعارضة التي يبلغ عددها 19 حزبا وافقوا على قيام حكومة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تليها انتخابات ديمقراطية تشرف عليها الحكومة الانتقالية.

ويتولى رئيس بوروندي الحالي بيار بويويا -وهو من أقلية التوتسي- الحكومة الانتقالية لمدة 18 شهرا ثم يسلم السلطة إلى رئيس من الهوتو ذات الأغلبية في البلاد لمدة 18 شهرا أخرى. كما وافق بويويا على نشر قوات للمراقبين فور التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

ووافقت كل من نيجيريا وجنوب أفريقيا والسنغال وغانا على إرسال قوات لحفظ السلام في بوروندي استجابة لدعوة بهذا الشأن وجهها مانديلا. واجتمع وزراء دفاع هذه الدول مع وزير دفاع بوروندي في بريتوريا بجنوب أفريقيا مطلع الشهر الحالي لمناقشة خطة نشر هذه القوات.

ويتوقع أن تحدد قمة أروشا موعد تشكيل الحكومة الانتقالية، بيد أن المحللين حذروا من أن اتفاق السلام مازال يواجه عقبات عدة, منها أن أكبر أطراف النزاع المسلح ترفض الاتفاق حتى الآن. يذكر أن الحرب العرقية الدائرة بين الهوتو والتوتسي في بوروندي خلفت أكثر من 200 ألف قتيل منذ عام 1993.

المصدر : الفرنسية