تجدد الاشتباكات بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ

تجدد الاشتباكات بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان

شرطيان مقدونيان يقومان بدورية في تيتوفو (أرشيف)
شهدت مناطق شمالي مقدونيا اليوم إطلاق نار كثيفا بين قوات الحكومة والمقاتلين الألبان، في وقت اتهمت فيه وزارة الدفاع المقدونية المقاتلين بمهاجمة مواقعها في محيط بلدة تيتوفو والبدء في خرق وقف إطلاق النار.

وذكر شهود عيان أن معارك عنيفة وقعت بين الجانبين في المناطق المحيطة بتيتوفو غربي العاصمة سكوبيا. وأكد ناطق باسم وزارة الدفاع المقدونية وقوع الاشتباكات متهما المقاتلين الألبان بالبدء في قصف مواقع القوات الحكومية. وقال الناطق إن قواته ردت بقصف مكثف بعد أن أصبحت مواقعها في خطر نتيجة هجمات مقاتلي جيش التحرير الألباني الذين خرقوا الهدنة المعلنة منذ 17 يوما.

وأوضح المصدر أن المقاتلين الألبان أطلقوا النار من بلدتي سيبكوفيتشا وغايري المطلتين على تيتوفو على قوات مقدونية قامت بالرد. كما وقعت اشتباكات متفرقة بنيران الأسلحة الرشاشة في بلدة سيلتشي أحد المعاقل الرئيسية السابقة لمقاتلي جيش التحرير في مرتفعات تيتوفو.

وجاء تجدد الاشتباكات إثر استمرار الجمود الذي تشهده مباحثات التسوية بين ممثلي أحزاب الغالبية السلافية والأقلية الألبانية بعدما وصلت إلى طريق مسدود عقب رفض الحكومة المقدونية خطة السلام التي اقترحها مبعوث الاتحاد الأوروبي فرانسوا ليوتار ونظيره الأميركي جيمس باردو.

وقد تمسك القادة المقدونيون الأسبوع الماضي برفض خطة اقترحها المبعوثان وتنص على الاعتراف باللغة الألبانية لغة رسمية ثانية في البلاد، إلى جانب مقترحات أوروبية أخرى اعتبرها السلاف تنازلات كثيرة تقدم للألبان.

وفي المقابل رفض جيش التحرير الألباني إجراء أي تعديلات على خطة السلام الأوروبية الأميركية وتمسك بجميع بنودها لأنها تحقق مطالب الأقلية الألبانية رافضا أي تسوية لا تتضمنها.

المصدر : وكالات