متضررون يجمعون المعونات الغذائية التي تسقطها المروحيات شرق ولاية أوريسا
انحسرت مستويات المياه في الأنهار التي فاضت في شرق الهند، في حين واصلت السلطات إجلاء آلاف الأشخاص الذين تضرروا من الفيضانات والسيول. فقد لحقت أضرار بالغة بنحو سبعة ملايين شخص في أكثر من 100 ألف قرية بولاية أوريسا شرق الهند.

وقتلت الفيضانات 45 شخصا حتى الآن وتركت أكثر من مليون شخص محاصرين منذ تدفق هذه المياه مكونة بحيرات ضخمة في أنحاء مختلفة من هذه الولاية الأسبوع الماضي.

وقال مسؤول في الحكومة المحلية "إن الاتجاه في معظم الأنهار هو انخفاض مستويات المياه". لكن مسؤولين آخرين ذكروا أن كميات كبيرة من المياه الراكدة تراكمت مما أعاق عملية إجلاء الأشخاص المحاصرين. وقال مفوض الإغاثة الخاص في أوريسا إنه تم إجلاء 20 ألف شخص من المناطق التي غمرتها المياه مساء أمس وصباح اليوم.

وأجلت السلطات أكثر من 100 ألف شخص من منازلهم في الولاية بعد تصريف كميات كبيرة من مياه أحد السدود لتصب في سهول ساحلية مغمورة هي الأخرى بالمياه.

وأوضح متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية أن طائرة نقل عسكرية عملاقة من طراز اليوشن 76 تجلب أشخاصا ومعدات تشمل زوارق مزودة بمحركات للمساعدة في جهود الإنقاذ. وتقوم ست طائرات مروحية تابعة للقوات الجوية الهندية بإسقاط المؤن الغذائية للقرى المعزولة في أنحاء الولاية.

وقال أحد الضباط المشاركين في العملية إنهم أسقطوا 115 طنا من المواد العذائية منذ 17 يوليو/ تموز الحالي. وأضاف "يوجد كثير من الأشخاص الذين مازالوا على أسطح منازلهم التي غمرتها المياه".

ونتيجة لهطول أمطار موسمية غزيرة على نحو غير عادي في ولاية أوريسا وولايات مجاورة، عزلت الفيضانات والسيول بضع مئات من القرى وأخذت طريقها إلى آلاف المنازل. وقال مسؤولون إن المياه غمرت 22 منطقة من مناطق ولاية أوريسا الثلاثين.

المصدر : وكالات