عجوز بلغارية تقبل يد سيميون الثاني (أرشيف)
أعلن حزب ملك بلغاريا السابق سيميون الثاني الذي فاز في الانتخابات التشريعية ببلغاريا في يونيو/ حزيران الماضي، وحزب الحركة من أجل الحقوق والحريات الذي يمثل الأقلية التركية، توصلهما اليوم إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي.

وقد حصلت "الحركة الوطنية/سيميون الثاني" التي تم تأسيسها في أبريل/ نيسان من هذا العام على 120 من أصل 240 من مقاعد البرلمان في الانتخابات التي جرت في السابع عشر من الشهر الجاري، كما حصلت الحركة من أجل الحقوق والحريات على 21 مقعدا في البرلمان.

وستمنح الحركة حقيبة الزراعة الوزارية فضلا عن وزير من دون حقيبة يكلف بمكافحة الكوارث الطبيعية والحوادث وخمسة نواب وزراء عن الاقتصاد والمال والدفاع والبيئة وتنمية المناطق، كما سيعين بموجب اتفاق الجانبين ثلاثة مسؤولين إداريين في المناطق من الحركة أحدهم في العاصمة صوفيا.

وسيكون على الملك السابق الذي طردته السلطات الشيوعية عام 1946 والمكلف حاليا تشكيل الحكومة, أن يسلم بعد غد الأحد الرئيس البلغاري بيتار ستويانوف لائحة بأسماء أعضاء حكومته.

المصدر : الفرنسية