استخراج جثث من إحدى المقابر الجماعية في البوسنة (أرشيف)

عثر في مقبرتين جماعيتين شمال غرب جمهورية البوسنة والهرسك على أكثر من 40 جثة يعتقد أنها تعود لمدنيين مسلمين قتلوا على يد قوات صرب البوسنة أثناء الحرب بين عامي 1992 و1995. وجاء استخراج هذه الجثث بعد يومين من عمليات البحث.

وأعلنت ياسمين أودوبسيتش عضو اللجنة الخاصة بالمفقودين الناشطة في القسم الكرواتي المسلم من البوسنة, أن الكشف عن الجثث تم في منطقة سانسكي موست ضمن أراضي الاتحاد الكرواتي المسلم الواقعة على بعد 60 كلم غرب بنيالوكا عاصمة الكيان الصربي في البوسنة.

وقد عثر في المقبرة الأولى قرب نهر سانا على جثث تعود على الأرجح لمسلمين كانوا يقيمون في القرى المجاورة. أما المقبرة الثانية فتقع في إحدى الغابات المجاورة وتحتوي على 25 جثة تعود إلى مسلمين من سانسكي موست قامت القوات الصربية بترحيلهم في يوليو/ تموز 1992.

وأشارت أودوباسيتش إلى أن البقايا البشرية من المقبرة الأولى تخضع حاليا لتحليل أنثربولوجي لتحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بوجود 19 أو 20 جثة, لأن الهياكل العظمية غير كاملة.

المصدر : الفرنسية