العثور على جثتي جنديين روسيين في الشيشان
آخر تحديث: 2001/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/28 هـ

العثور على جثتي جنديين روسيين في الشيشان

القوات الروسية تدفن جثة جندي
قتل في الشيشان (أرشيف)

عثرت قوات الأمن الروسية على
جثتي جنديين روسيين في مدينة غودرميس ثانية كبرى مدن الشيشان, في حين قتل مدنيان شيشانيان في العاصمة غروزني.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن متحدث باسم القوات الأمنية أن آثار جروح بالسلاح الأبيض وحروق تظهر على الجثتين, الأمر الذي يثبت أن الجنديين تعرضا للتعذيب قبل أن يقتلا. وأضافت أنهما وقعا على ما يبدو ضحية عملية انتقامية.

ويرى المراقبون أن هذا النوع من التصفيات يدل على عجز موسكو عن السيطرة على الأوضاع داخل هذه الجمهورية القوقازية.

من جهة أخرى أعلنت القوات العسكرية الروسية أن مقنعين كانوا يرتدون اللباس العسكري اقتحموا مساء أمس منزل زوجين شيشانيين وقتلوهما بالرصاص. يشار إلى أن هؤلاء المسلحين استهدفوا في الآونة الأخيرة عددا من السكان المدنيين الروس والشيشانيين بدافع السرقة. كما تعرض عدد كبير من المدنيين الشيشانيين أيضا لتجاوزات وسوء معاملة من قبل القوات الفدرالية حسبما أفادت به منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

إيقاف جنود روس
من جانب آخر أعلن متحدث من مكتب مستشار الكرملين لشؤون الشيشان أن الشرطة العسكرية أوقفت ستة عسكريين روس ووجهت إليهم تهمة الخطف وقطع الطرق وسوء استخدام السلطة أثناء عمليات التمشيط التي قام بها الجيش فى ثلاث قرى شيشانية. وأكد المتحدث أن عسكريين اثنين أعفيا من عملهما بعد تمشيط قريتي أسينوفسكايا وسرنوفودسك اللتين لا تبعد الواحدة منهما عن الأخرى سوى بضعة كيلومترات غربي الشيشان.

وأشار إلى أن النيابة العامة تحقق فى عملية أخرى فى قرية كوتشالوي على بعد 30 كلم شرقي غروزني. وتقول إحدى منظمات حقوق الإنسان الروسية إن سبعة أشخاص فى قرية سرنوفودسك و12 في قرية أسينوفسكايا اعتبروا فى عداد المفقودين. وأعلن النائب الشيشاني إسلام بك إصلاخانوف من جهته أن عملية تمشيط كوتشالوي قرب غروزني أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص.

المصدر : وكالات