واشنطن تحذر من تفاقم الأوضاع في سريلانكا
آخر تحديث: 2001/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/27 هـ

واشنطن تحذر من تفاقم الأوضاع في سريلانكا

جنديان سريلانكيان في شوارع كولومبو عقب إعلان الطوارئ في البلاد (أرشيف)
حذرت الولايات المتحدة من أن الأوضاع في سريلانكا آخذة في التفاقم بعدما عطلت الرئيسة شاندريكا كماراتونغا أعمال البرلمان، ونصحت رعاياها بتوخي الحيطة والحذر لدى سفرهم إلى الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي. في غضون ذلك دمرت سلسلة انفجارات مكتبا لحزب المؤتمر الإسلامي الذي انضم للمعارضة.

وقالت السفارة الأميركية في كولومبو في بيان لها إنها تتوقع أن تجتاح البلاد مظاهرات سياسية خطيرة بعدما أعلنت أحزاب المعارضة عن تنظيم حملة عصيان مدني بدأت منتصف الشهر الحالي. ورغم أن السفارة لا تتوقع أن تستهدف هذه الاضطرابات المواطنين الأميركيين فإنها قالت إنه يتوجب عليهم توخي الحيطة عند سفرهم إلى سريلانكا في هذه الفترة وتجنب التجمعات الكبيرة.

ويتزامن التحذير الأميركي مع تقارير نشرتها صحيفة رسمية بأن الحزب الرئيسي للمعارضة، الاتحاد الوطني، يحرض لإثارة أعمال عنف أثناء مسيرة من المزمع أن يقوم بها 15 حزبا من كل الاتجاهات السياسية غدا. وذكرت مصادر في الشرطة أن الحكومة السريلانكية منعت قيام المسيرة وأنها قررت اتخاذ تدابير أمنية مشددة في العاصمة كولومبو، وأعطت أفراد الشرطة تعليمات صارمة بالتعامل بحزم مع مثيري الشغب.

شاندريكا كماراتونغا
وكانت الرئيسة السريلانكية عطلت برلمان البلاد الأسبوع الماضي في خطوة لإنقاذ حكومتها من هزيمة متوقعة في اقتراع على الثقة تقدمت به أحزاب المعارضة، كما دعت إلى استفتاء على دستور جديد للبلاد.

في غضون ذلك دمرت سلسلة انفجارات مكتبا لحزب المؤتمر الإسلامي الذي حرم الائتلاف الحاكم الشهر الماضي من الأغلبية في البرلمان بعدما انضم إلى صفوف المعارضة. وقال مسؤولون في الحزب والشرطة إن الانفجار لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية.

وقالت الشرطة إن ثلاث عبوات انفجرت فجر اليوم في بلدة كالموناي الشرقية معقل الحزب، في حين عثرت على قنبلة رابعة لم تنفجر. وقالت الشرطة إنها تحقق في الانفجارات وأسبابها.

المصدر : وكالات