مجلس الأمن يصادق على خطة السلام في بوروندي
آخر تحديث: 2001/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/27 هـ

مجلس الأمن يصادق على خطة السلام في بوروندي

صادق مجلس الأمن على خطة أعدها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا لتشكيل حكومة انتقالية في بوروندي لإنهاء واحدة من أشرس الحروب التي شهدتها القارة الأفريقية. وحث المجلس المليشيات المسلحة في بوروندي على وقف القتال ودعا دول المنطقة إلى وقف إمداداتها العسكرية.

وجاء في بيان تلاه مندوب الصين ورئيس مجلس الأمن الشهر الحالي وانغ ينجفان "يرحب أعضاء المجلس بشدة باقتراح الوسيط السيد مانديلا بشأن الفترة الانتقالية، ويحث المجلس بقوة من جديد الجماعات المسلحة على وقف القتال ويدعو أيضا دول المنطقة إلى منع أي مساعدات عسكرية عن الجماعات المسلحة".

بيير بويويا
وكان مانديلا أعلن الأسبوع الماضي بعد محادثات مطولة لوقف إطلاق النار بين جيش بوروندي والمليشيات المسلحة المعارضة، أن أطراف الصراع في بوروندي التي شاركت في المفاوضات وعددها 19 وافقت على خطة لتشكيل حكومة انتقالية تمهيدا لإجراء انتخابات ديمقراطية.

وبموجب الاتفاق ستصبح الرئاسة في البلاد دورية أثناء الفترة الانتقالية ومدتها ثلاثة أعوام. وسيتولى رئيس بوروندي بيير بويويا -الذي فجر الانقلاب العسكري الذي قام به عام 1996 القتال بين جيشه الذي يسيطر عليه التوتسي ومسلحي الهوتو- الرئاسة في الثمانية عشر شهرا الأولى على أن يكون نائبه من الهوتو. ثم يتبدل الموقف في الثمانية عشر شهرا التالية.

يذكر أن الحرب العرقية الدائرة بين الهوتو والتوتسي في بوروندي خلفت أكثر من 200 ألف قتيل منذ عام 1993.

المصدر : رويترز