كونكورد البريطانية تقلع في رحلة تجريبية من مطار هيثرو بلندن

أقلعت طائرة كونكورد تابعة لشركة الخطوط الجوية البريطانية بريتش إيرويز بعد ظهر اليوم من مطار هيثرو بلندن في رحلة تجريبية تعبر فيها المحيط الأطلسي للمرة الأولى منذ تحطم طائرة كونكورد تابعة لشركة الخطوط الفرنسية إير فرانس.

وعلى عكس الطائرة الفرنسية المنكوبة تجاوزت الكونكورد البريطانية بأمان نقطة اللاعودة أثناء سيرها على المدرج ثم واصلت تسارعها لتصل سرعة الإقلاع البالغة 300كم في غضون 30 ثانية فقط.

كونكورد الفرنسية لحظة اشتعال النار فيها (أرشيف)
وقال ناطق باسم الخطوط الجوية البريطانية إن الكونكورد ألفا فوكسفورت أقلعت من مطار هيثرو متوجهة إلى آيسلندا قبل الالتفاف للعودة إلى بريطانيا لتهبط في قاعدة برايز نورتن العسكرية الواقعة إلى الغرب من لندن.

وأضاف الناطق أن الرحلة ستستغرق حوالي ثلاث ساعات وستتم في ظروف مماثلة للرحلات العابرة للأطلسي بسرعة تفوق سرعة الصوت. وستحلق الكونكورد على ارتفاع قد يصل إلى 60 ألف قدم وستقضي الجزء الأكبر من الرحلة فوق الأطلسي.

يذكر أن طائرات كونكورد، وهي خمس تابعة للشركة الفرنسية وسبع للشركة البريطانية, منعت من الطيران منذ منتصف أغسطس/ آب العام الماضي إثر تحطم الطائرة الفرنسية في يوليو/ تموز الماضي بشمال باريس ومقتل 113 شخصا.

طائرة الكونكورد الفرنسية بعد أن أجرت سلسلة من الاختبارات تمهيدا لعودتها إلى الخدمة (أرشيف)

وفي مطلع مايو/ أيار الماضي أعلنت الشركة الفرنسية أن طائرة الكونكورد عادت من جديد إلى باريس بعد أسابيع من التجارب التي أجريت عليها في إحدى القواعد الجوية العسكرية تمهيدا لاستئناف رحلاتها التجارية.

وأضافت الشركة يومها أن الطائرة حطت في مطار أورلي جنوب باريس بعد أن أنهت بنجاح التجارب الفنية والتقنية في قاعدة إيستريس الواقعة جنوب فرنسا. ولم يحدد موعد عودة الكونكورد إلى الخدمة الفعلية.

المصدر : وكالات