إبراهيم يزدي
أصدرت محكمة إيرانية في طهران اليوم مذكرة توقيف بحق زعيم حركة حرية إيران الليبرالية المحظورة إبراهيم يزدي الموجود حاليا في الولايات المتحدة لتلقي العلاج.

وقال بيان صادر عن المحكمة ونقلته وكالة الأنباء الإيرانية إن "إيران ستتخذ إجراءات من أجل تسليمه (يزدي) بواسطة شرطة الإنتربول".

وهدد بيان المحكمة يزدي من أنه "إن لم يمثل أمام القضاء في إيران فسوف يتم توقيفه في إطار المساعي والقوانين الدولية". ونسبت وسائل الإعلام إلى يزدي قوله إنه سيعود إلى البلاد من تكساس التي يتلقى العلاج فيها عندما يسمح له الأطباء بذلك.

ويزدي الذي تجاوز الستين من عمره والذي كان نائبا لرئيس الوزراء ثم وزيرا للخارجية في حكومة مهدي بازركان التي أعلنت بعد قيام الثورة الإسلامية هناك عام 1979, يتلقى علاجا طبيا في الولايات المتحدة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويقوم يزدي بمهام الأمين العام لحركة حرية إيران التي أسسها مهدي بازركان عام 1960 والتي تستأثر بتأييد المثقفين والأكاديميين.

وكان القضاء الإيراني قد اتهم يزدي وستين من أعضاء الحركة المعارضة في نيسان/ أبريل الماضي "بالقيام بأعمال تهدد الأمن الداخلي للدولة الإيرانية"، كما قام بحظر كل نشاطات الحركة. ومنذ ذلك الوقت وجهت السلطات القضائية بلاغا له بالعودة إلى إيران.

المصدر : وكالات