مشرف غادر الهند دون التوقيع على بيان مشترك
آخر تحديث: 2001/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/25 هـ

مشرف غادر الهند دون التوقيع على بيان مشترك


غادر الرئيس الباكستاني برويز مشرف الهند بدون التوقيع على بيان مشترك مع رئيس الوزراء الهندي في أعقاب القمة التي لم تتوصل إلى تقريب مواقف البلدين حول كشمير.

وأكد أنور محمود أن "الرئيس برويز مشرف قرر العودة إلى باكستان دون إصدار بيان". وأفادت مصادر رسمية أن وزيري الخارجية الباكستاني والهندي لم يتمكنا بعد مفاوضات مكثفة دامت ثماني ساعات من الاتفاق على نص البيان بسبب خلافات في وجهات النظر حول كشمير.

عقدة كشمير
وكان مسؤول هندي طلب عدم الكشف عن هويته قال إن "هناك بعض التباين في وجهات النظر"، مؤكدا أن العائق الرئيسي يتمثل في قضية كشمير.

وأعلن مشرف مجددا في مؤتمر صحفي اليوم أن المشكلة الرئيسية القائمة بين البلدين هي كشمير. وقال إن كشمير هي القضية الأساسية، وانتقد الهند لمحاولة تجنب التركيز على هذه القضية.

وأضاف أنه سيكون سعيدا إذا خرجت القمة باتفاق الجانبين على استمرار اللقاءات والمحادثات بشأن كشمير. وكان مشرف ورئيس الوزراء الهندي اتفقا في نهاية لقائهما الثالث على انفراد صباح اليوم على توقيع بيان مشترك. وقرر الزعيمان عقد جولة رابعة من المحادثات لصياغة ذلك الإعلان.

هنود يحرقون العلم الباكستاني أثناء تظاهرة في آغره

في هذه الأثناء داس متشددون هندوس علما باكستانيا بالأقدام ثم أحرقوه بالقرب من مكان انعقاد القمة الهندية الباكستانية. وتم القبض على ثلاثة محتجين من حزب شيف سينا الهندوسي خارج فندق مخصص للصحفيين الذين يغطون القمة. وأخذ المحتجون يهتفون "الموت لمشرف.. تسقط باكستان" بينما كانوا يمزقون العلم الباكستاني الأخضر. ويقول حزب شيف سينا المشارك في ائتلاف فاجبايي الحاكم إن المحادثات بين زعيمي البلدين غير مجدية إذا لم تتوقف إسلام آباد عن التدخل في كشمير.

وكان الزعيمان الهندي والباكستاني قد استأنفا قمتهما وسط تصاعد الأعمال المسلحة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير. وأعلنت الشرطة الهندية مقتل أكثر من 37 شخصا في الساعات الماضية، في حين قالت مصادر المقاتلين الكشميريين إنها قتلت 11 جنديا هنديا.

يشار إلى أن كشمير المقسمة إلى قطاعين هندي وباكستاني والمتنازع عليها بين البلدين تشكل المصدر الرئيسي للنزاع بين الجانبين منذ الاستقلال والانفصال عام 1947. وخاض البلدان -وكل منهما يملك قدرات نووية- حربين من حروبهما الثلاث بسبب كشمير منذ عام 1947. وتتهم الهند باكستان بإثارة الحركة الانفصالية المستمرة منذ 11 عاما في القطاع الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير. لكن باكستان تقول إنها لا تقدم إلا دعما معنويا لشعب كشمير في نضاله من أجل تقرير المصير.

المصدر : وكالات