لطيف الرحمن يجري تغييرات إدارية واسعة في بنغلاديش
آخر تحديث: 2001/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/25 هـ

لطيف الرحمن يجري تغييرات إدارية واسعة في بنغلاديش

لطيف الرحمن
أجرى رئيس الحكومة البنغالية المؤقتة لطيف الرحمن فور تسلمه منصبه الجديد تعديلات كبيرة على الجهاز الحكومي قضت بإجراء تنقلات لثلاثة عشر من كبار الموظفين المدنيين، في خطوة يعتقد أنها تستهدف تقليص نفوذ أنصار رئيسة الوزراء الشيخة حسينة في السلطة قبيل الانتخابات العامة المقررة في البلاد.

وسارع أربعة من كبار الموظفين الذين شملتهم تلك الإجراءات إلى لقاء رئيس البلاد شهاب الدين أحمد الذي بات يتمتع الآن بسلطات إضافية من بينها منصب وزير الدفاع. وقالت أنباء من العاصمة البنغالية داكا إن الرئيس الذي يجب أن يصادق على أي تغيير إداري وعدهم بالتحقق من الأمر.

وقال الأمين العام لوزارة العلاقات الاقتصادية مشير الرحمن -وهو أحد الأمناء العامين للوزارات الذين شملهم التغيير- إنه أبلغ الرئيس شهاب الدين بما أجرته الحكومة المؤقتة من تنقلات لموظفين كبار يشغل بعضهم وظائف في وزارتي الداخلية والخارجية.

وكان إقصاء كبار الموظفين الذين توجه إليهم اتهامات بالانحياز للحكومة السابقة أحد مطالب المعارضة التي توجهت بها إلى حكومة لطيف الرحمن. كما شملت تلك المطالب مصادرة السلاح غير المرخص إضافة إلى إطلاق سراح نشطاء المعارضة المحتجزين في السجون.


إقصاء كبار الموظفين المتهمين بالانحياز للحكومة السابقة هو أحد المطالب التي توجهت بها المعارضة إلى حكومة لطيف الرحمن المؤقتة

وكان لطيف الرحمن قد أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس شهاب الدين أحمد للإشراف على انتخابات جديدة من المتوقع أن تجرى في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وجاء تعيين لطيف الرحمن بعدما أنهت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد ولايتها التي استمرت خمس سنوات. وحكومة الشيخة حسينة هي الأولى في تاريخ بنغلاديش التي تكمل فترة ولايتها.

وتعهد رئيس الوزراء المؤقت فور تسلمه مهام منصبه الجديد بأن الأولوية بالنسبة إليه هي إعادة النظام والقانون من أجل توفير الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات التي ستجرى على الأغلب في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

ووافق اجتماع خصص لبحث الوضع الأمني برئاسة لطيف الرحمن على قيام الشرطة والقوات شبه العسكرية بالعمل سويا لإعادة الهدوء إلى العاصمة التي شهدت يومين من المواجهات بين أنصار رئيسة الحكومة السابقة الشيخة حسينة ونشطاء المعارضة.

المصدر : وكالات