رجائي قوطان

أعلن زعيم حزب الفضيلة الإسلامي التركي المحظور رجائي قوطان عن تسجيل حزب بديل رسميا يوم الخميس المقبل دون أن يفصح عن اسم الحزب الجديد. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قوطان قوله في مؤتمر صحفي إن حزبه سيكون حزب التسامح الروحي.

وتعهد قوطان بحماية حزبه الجديد للفقراء والدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية والحريات. وأشار الزعيم الإسلامي التركي إلى أن من بين 138 شخصا الذين سجلوا أسماءهم كمؤسسين للحزب الجديد هناك 56 نائبا مستقلا ممن كانوا ينتمون لحزب الفضيلة و48 من النواب السابقين.

ويشكل عدد المؤسسين أكثر قليلا من نصف عدد النواب السابقين لحزب الفضيلة في البرلمان مما يظهر وجود صراع بين الإصلاحيين والمحافظين في التيار الإسلامي. ويجري رئيس الوزراء السابق نجم الدين أربكان -رائد العمل الإسلامي السياسي في تركيا والذي منع عام 1998 من ممارسة السياسة لمدة خمسة أعوام في إطار القرار الذي قضى بحل حزبه الرفاه- محادثات مكثفة مع قوطان لمنع حدوث أي انشقاق في صفوف الإسلاميين.

ويستعد رجب طيب أردوغان رئيس بلدية إسطنبول السابق وزعيم الجناح الإصلاحي في الحركة الإسلامية لتشكيل حزب سياسي. وكان أردوغان قضى عقوبة بالسجن أربعة أشهر عام 1999 لإدلائه بتصريحات وصفت بأنها "تحريض عرقي وديني، وقد منع أردوغان من ممارسة السياسة مدى الحياة غير أن محاميه يطعنون بهذا المنع".

وكان حزب الفضيلة حظر بأمر من المحكمة في 22 يونيو/ حزيران الماضي بتهمة القيام بنشاطات مناهضة للعلمانية في تركيا.

المصدر : الفرنسية