روسيا تعد بالتحقيق في تجاوزات جنودها بالشيشان
آخر تحديث: 2001/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/22 هـ

روسيا تعد بالتحقيق في تجاوزات جنودها بالشيشان

وعدت قيادة القوات الاتحادية الروسية في الشيشان البدء بفتح تحقيقات تتعلق بالآثار الناجمة عن عملية التمشيط التي قامت بها في بعض المناطق الشيشانية والمتمثلة في القتل والسرقة والإهانات الجسدية والنفسية. وشكك المواطنون الشيشان في جدية هذه التحقيقات مما أدى إلى هجرة نحو عشرين ألف شيشاني إلى إنغوشيا المجاورة هربا من الموت على أيدي القوات الروسية.

واتسم رد العاصمة الروسية على عمليات التمشيط بحثا عمن تصفهم بالإرهابيين بالحذر، وطلب مسؤول عسكري روسي عدم التسرع في إطلاق التصريحات وقال إن التحقيقات الأولية تشير إلى انتهاكات محدودة لكن طابعها والمسؤولين عنها سيتحدد عبر جهات معينة.

وأمام انتشار الأنباء عن فظائع ارتكبتها القوات الفدرالية بحق السكان المدنيين تبرع أحد جنرالات الجيش الروسي بالحديث عن وقوع جرائم، واعدا بأن التحقيق سيأخذ مجراه إلى حين الكشف عن حوادث القتل والسرقة والإهانات الجسدية والنفسية. وفي ظل الحصار الإعلامي المفروض على الشيشان فإن قلة قليلة ممن يتمكنون من الوصول إلى موسكو يكشفون عن الفظائع التي ترتكب هناك.

روسيات يتظاهرن للمطالبة بوقف الحرب في الشيشان (أرشيف)
وتقول إحدى الشيشانيات إنه بعد عمليات التمشيط تم اكتشاف جثث بعض الشباب في مقبرة من غير رؤوس، وذكرت أن الجنود الروس يدخلون البيوت في أي لحظة ويسرقون كل ما تقع عليه أيديهم، وإذا قاومهم أحد فإن مصيرا مجهولا سيلقاه.

ويبدو أن صمت الشارع الروسي سيستمر حيال انتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان نتيجة التأثر بما يروج له الإعلام الرسمي عن خطورة وصول من يوصفون بالإرهابيين إلى كل بيت في أنحاء روسيا.

المصدر : الجزيرة