روبرتسون

قال أمين عام حلف الناتو جورج روبرتسون في سراييفو إن الهاربين من محكمة جرائم الحرب في لاهاي سيعتقلون عاجلا أم آجلا. وأشار إلى أن على زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كاراديتش وقائد قواته راتوك مالاديتش الإسراع بتسليم نفسيهما أو مواجهة الاعتقال في القريب العاجل.

وأعرب روبرتسون -الذي زار مقر قوات السلام الألمانية الموجودة ضمن قوات حفظ السلام بقيادة الناتو في البوسنة- عن أمله "بأن يستمع كاراديتش ومالاديتش لصوت العقل، ويعتبرا بما جرى لرئيس يوغسلافيا السابق سلوبودان ميلوسوفيتش ويسلما نفسيهما".

وأوضح روبرتسون للصحفيين أن المخابئ في البوسنة باتت نادرة، وأنه بمساعدة أصدقاء الناتو في البوسنة سيعتقل الزعيمان الصربيان. لكنه اعترف بأن كاراديتش ومالاديتش ما زالا يتمتعان ببعض الحماية.

تجدر الإشارة إلى أن قوة كيفور المكونة من نحو 20 ألف جندي بقيادة حلف الناتو تنتشر في البوسنة منذ نهاية حرب البلقان بين عامي 1992 و1995 ويعتبر اعتقال الأشخاص المشتبه بارتكابهم جرائم حرب من مهامها في البوسنة.

المصدر : وكالات