رئيس الشرطة الجنرال بيمانتورو (يسار) والذي أمر واحد باعتقاله

أصدر الرئيس الإندونيسي عبدالرحمن واحد اليوم أمرا باعتقال قائد الشرطة الجنرال بيمانتورو لرفض الأخير الاستقالة من منصبه، قائلا بأن إقالته تتطلب المصادقة عليها من البرلمان الإندونيسي والذي بدوره يساند بيمانتورو ضد واحد.

ويأتي قرار الاعتقال إثر خلاف بين واحد وبيمانتورو الذي اعترض على خطة للرئيس تقضي بإعلان حالة الطوارئ في البلاد وذلك لإعاقة مساءلة واحد المقررة في الأول من أغسطس القادم.

وقد انتقد رئيس البرلمان أكبر تاندجونج قرار الاعتقال الذي أصدره واحد معتبرا أن المسألة لا تستحق هذا القرار.

ولم يتسن للجنرال بيماتنورو التعليق على قرار الاعتقال، و الذي يتواجد في سنغافورة

حاليا لإجراء فحوصات طبية حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

وقد أصدر واحد أمرا آخر باعتقال مدير شرطة جاكارتا سفيان يعقوب والذي اتهم بقوله إنه سيعتقل الرئيس واحد. ويعتبر يعقوب أحد 102 من مسؤولي الشرطة الذين أعلنوا ولائهم وتأييدهم لبيمانتورو بعد إقالته.

وقد طالب البرلمان بعقد جلسة خاصة لمجلس الشعب الاستشاري الأول من أغسطس القادم لبحث توجيه اتهامات لواحد حول فترة حكمه والتي تتضمن الفساد وعدم الأهلية، وينكر واحد هذه الاتهامات ويعتبرها غير قانونية.

 

 

 

 

المصدر : وكالات