أطفال في السادسة يحاولون الانتحار في بريطانيا
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/21 هـ

أطفال في السادسة يحاولون الانتحار في بريطانيا

أعلنت هيئة بريطانية تقدم المشورة والنصائح للأطفال عبر الهاتف إن أطفالا بعضهم في السادسة من العمر يحاولون الانتحار في بريطانيا بعد أن عانوا من تحرشات جنسية أو أعمال بلطجة في المدارس أو ضغوط الامتحانات.

وتتلقى هيئة "تشايلد لاين" ما يصل إلى 1500 مكالمة في العام من أطفال يفكرون في الانتحار، بل إن بعضهم أجرى الاتصال بينما كان يحاول قتل نفسه.

وقالت رئيسة تشايلد لاين آيثر رانتزن "يعاني بعض هؤلاء الأطفال من حياة مؤلمة مليئة بأشكال مختلفة للمعاملة السيئة إلى درجة يتعجب المرء معها كيف واتتهم الشجاعة لتحمل هذه الظروف".

وقالت الهيئة إن الأطفال في أغلب الأحيان يحاولون قتل أنفسهم بتناول جرعات زائدة من الأدوية أو بإحداث قطع في الرسغ. ويحاول الموجهون في الهيئة إبقاء الطفل على الهاتف أثناء استدعاء عربة الإسعاف.

وخلص تقرير لتشايلد لاين نشر أمس إلى أن الفتيات يتصلن بمعدل يفوق معدل اتصال الفتيان كما أن قدرتهم على التحدث بحرية عن مشاكلهن قد تنقذ أرواحهن. بيد أن الفتيان يميلون إلى إخفاء مشاكلهم ويحاولون التصرف بمفردهم.

وتراوحت أعمار معظم من اتصلوا بالهيئة بين 13 و18 عاما، بيد أن أصغرهم كان عمره ستة أعوام. وكانت نصف الحالات تقريبا من أسر تفتقر إلى وجود الأبوين.

وحذر التقرير من أن ما يصل إلى نصف الأطفال الذين حاولوا الانتحار سيحاولون ذلك مرة أخرى. وتتعاظم خطورة تكرار الانتحار في غضون أشهر قليلة من المحاولة الأولى.

المصدر : رويترز