إصابة ثمانية في انفجار بوسط جاكرتا
آخر تحديث: 2001/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ

إصابة ثمانية في انفجار بوسط جاكرتا

شرطي يتفحص آثار انفجار بجاكرتا (أرشيف)
أصيب ثمانية أشخاص على الأقل في انفجار بوسط العاصمة الإندونيسية جاكرتا. وقالت مصادر الشرطة إن الانفجار وقع مساء اليوم بأحد الطرق الرئيسية المزدحمة في العاصمة.

وقال مسؤول في الشرطة رفض الكشف عن هويته إن الانفجار كان متوسط القوة. وأوضح أن تحقيقات موسعة تجري حاليا لكشف ملابسات الحادث.

ويأتي هذا الحادث في وقت تشهد فيه إندونيسيا تفاقما مستمرا للأزمة السياسية قبل أسابيع من عقد الجلسة الخاصة لمجلس الشعب الاستشاري لبحث عزل الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد من منصبه. كما شهدت الأقاليم الانفصالية مثل آتشه مؤخرا أعمال عنف راح ضحيتها عشرات القتلى.

وفي إطار جهوده لاحتواء الموقف ومنع مساءلته أمام البرلمان في الأول من أغسطس/ آب المقبل أجرى الرئيس الإندونيسي محادثات أمس مع اثنين من كبار الزعماء السياسيين في البلاد بعد فشله في إقناع خمسة من الأحزاب الرئيسية بإجراء محادثات سلام لإخراج البلاد من الأزمة المستفحلة التي تعاني منها منذ مدة طويلة.

فقد التقى واحد كلا من زعيم حزب غولكار أكبر تانيونغ وزعيم حزب التقدم المتحد حمزة هاز, وقال تانيونغ إن واحد أكد في الاجتماع أنه لن يتنحى عن منصبه حتى لو أصدر مجلس الشعب الاستشاري -وهو أعلى سلطة تشريعية في البلاد- قرارا بعزله من الرئاسة. ونسب تانيونغ إلى واحد قوله "مهمتي الدفاع عن الدستور، وإذا اقتضى الأمر فسوف أبقى في قصر الرئاسة بمفردي لو أجبرت على ذلك".

وجاء الاجتماع المفاجئ عقب تصريحات رئيس أركان الجيش الإندونيسي الجنرال أندريارتونو سوتارتو والتي قلل فيها من شأن تهديدات واحد بإعلان حالة الطوارئ في البلاد لمنع البرلمان من المضي في إجراءات عزله.

وكان واحد أمهل مناوئيه في البرلمان حتى 20 يوليو/ تموز الجاري لإيجاد حل لمسألة ملاحقته أمام البرلمان وإلا فإنه سيقرر فرض حالة الطوارئ وحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية العام المقبل.

المصدر : وكالات