مقتل أربعة وإصابة العشرات في هجوم على مسجد بكشمير
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ

مقتل أربعة وإصابة العشرات في هجوم على مسجد بكشمير

شرطي هندي قرب مسلمين كشميريين أثناء صلاة الجمعة (أرشيف)
لقي أربعة مصلين على الأقل مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 24 بجروح معظمهم في حالة خطرة بعد أن ألقى مجهولون قنبلة على مسجد غربي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. من جانب آخر طالب زعيم كشميري حاكم باكستان الجنرال برويز مشرف ورئيس الوزراء الهندي أتل بيهاري فاجبايي بإيجاد حل دائم للنزاع في الولاية.

وقالت الشرطة الهندية إن الحادث وقع عندما كان المصلون يغادرون مسجد شرار شريف، الذي يضم مزارا، عقب صلاة الجمعة. ويعتبر المزار من الأماكن التي تحظى بتقدير لمسلمين في الولاية.

يشار إلى أن أكثر من 75 شخصا قتلوا في كشمير منذ إعلان نيودلهي إلغاءها لهدنة أحادية الجانب استمرت ستة أشهر. وتقول السلطات الهندية إن أعمال العنف المستمرة في الولاية منذ 11 عاما قتل فيها أكثر من 34 ألف شخص.  

عبدالغني بهات
وفي السياق ذاته طالب زعيم مؤتمر الحرية لجميع الأحزاب الكشميرية عبد الغني بهات كلا من مشرف وفاجبايي بالسعي إلى إيجاد حل دائم للنزاع في كشمير، وعدم ترديد مواقف سياسية لا تفيد القضية.  

ورفض بهات في تصريح للصحافيين في سرينغار التعليق على ما نشرته الصحافة الهندية اليوم من أن مؤتمر الحرية أعرب عن عدم استعداده للمشاركة في انتخابات تجرى تحت إشراف دولي في الولاية.

لكن مسؤولا في المؤتمر رفض الكشف عن اسمه، قال إن المؤتمر مستعد للمشاركة في انتخابات تجرى تحت إشراف الأمم المتحدة لتحديد مستقبل الولاية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية إضافة إلى الجزء الذي تسيطر عليه باكستان.

يشار إلى أن مؤتمر الحرية لجميع الأحزاب الكشميرية، الذي يضم أكثر من 20 حزبا وجماعة كشميرية، تأسس عام 1993. وقد قاطع المؤتمر جميع الانتخابات المحلية والإقليمية والعامة التي جرت في الولاية منذ ذلك الوقت.

المصدر : وكالات