محكمة ماليزية تأمر عضوا بالبرلمان بإخلاء مقعده
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ

محكمة ماليزية تأمر عضوا بالبرلمان بإخلاء مقعده

كوالالمبور

أمرت المحكمة العليا في ماليزيا عضوا في الائتلاف الحاكم بإخلاء مقعده البرلماني الذي كان فاز به عام 1999 باعتبار أن فوزه تم بطريقة غير مشروعة. وجاء حكم المحكمة ليمهد الطريق أمام إعادة الانتخابات في دائرة ليكاس بولاية صباح.   

واعتبر القاضي محمد كاميل أوانغ في قراره نتيجة تلك الانتخابات غير قانونية، وقال إنه بنى حكمه على قناعة بأن نتيجة الانتخابات في تلك الدائرة اعتمدت على أصوات ناخبين غير قانونيين.

وكان كبير الوزراء السابق بإقليم صباح يونغ تيك لي فاز بالمقعد عام 1999 بأغلبية ساحقة بلغت 4962 صوتا.

والمعروف أن يونغ عضو في حزب الجبهة الوطنية الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد. وقد أعلن نائب رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي قبول الحكومة لقرار المحكمة، مؤكدا أنها ستعمل على تنفيذه.

يشار إلى أن حزب اتحاد صباح المعارض اتهم في ذلك الوقت الائتلاف الحاكم باللجوء إلى "أساليب قذرة" للفوز بالمقعد، وتقدم بشكوى إلى الشرطة مفادها أن بحوزته الدليل على اشتراك ثلاثين ألف مهاجر في عمليات التصويت بعد أن منحتهم الحكومة بطاقات هوية ليتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم.

ويقطن بإقليم صباح المتنازع عليه بين ماليزيا والفلبين نحو ثلاثة ملايين نسمة من بينهم نحو خمسمائة ألف مهاجر معظمهم من إندونيسيا والفلبين المجاورتين.

المصدر : الفرنسية