الإيرانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ

الإيرانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة

خاتمي يختتم حملته الانتخابية بلقاء الفنانين الإيرانيين

بدأ الناخبون الإيرانيون التدفق إلى مراكز الاقتراع صباح اليوم في ثامن انتخابات رئاسية تشهدها البلاد منذ إعلان الجمهورية الإسلامية عام 1979. ويشارك في هذه الانتخابات أكثر من 42 مليون إيراني وإيرانية ممن تجاوزوا الخامسة عشرة.

وأوضحت وزارة الداخلية أن فترة التصويت يمكن أن تمدد إذا دعت الحاجة، كما أشارت إلى أن النتائج النهائية لن تعلن قبل مرور 24 ساعة من بعد انتهاء عمليات الاقتراع.

وقد نشرت وزارة الداخلية قرابة 130 ألف رجل أمن في 37124 مركز اقتراع بمختلف أنحاء البلاد في هذه الانتخابات التي يشرف على تنظيمها 600 ألف موظف وضعت في تصرفهم 42 مروحية.

وقد اصطف ناخبون كثيرون في طوابير للإدلاء بأصواتهم في العاصمة طهران وفي شتى أنحاء البلاد. وقال الناخبون المسنون إنهم يريدون الإدلاء بأصواتهم مبكرا لتفادي درجات الحرارة المرتفعة في وقت لاحق من اليوم.

ويواجه الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي في انتخابات اليوم تسعة مرشحين من المحافظين والمستقلين. ويعتبر المراقبون أن خاتمي هو الأوفر حظا في الفوز حيث يتوقع المحللون فوزه بغالبية كبيرة تصل إلى 75% من الأصوات لتفوق النسبة التي حصل عليها في الانتخابات الرئاسية السابقة عام 1997 والتي لم تتجاوز 70%.

ويعتبر المرشح المحافظ أحمد توكلي -وهو اقتصادي ووزير سابق للعمل- الأوفر حظا بين المرشحين التسعة المنافسين لخاتمي لاحتلال المركز الثاني، وترجح  التوقعات حصوله على نسبة تراوح بين 10 و15% من الأصوات.

وهناك مرشحان محافظان آخران يأتيان مباشرة بعد توكلي وفق معظم المحللين هما عبد الله جاسبي (57 عاما) الذي يتولى رئاسة الجامعات الإسلامية الحرة في إيران، ثم وزير الدفاع علي شمخاني (45 عاما) الذي يصف نفسه دائما بأنه "معتدل" رغم قربه من المحافظين.

ومع الانتخابات الرئاسية سيكون على الإيرانيين اليوم أيضا أن يختاروا في انتخابات جزئية ستة عشر نائبا في مجلس الشورى بينهم نائب عن العاصمة طهران يحل محل العضو ورئيس الجمهورية السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي استقال ليتفرغ لرئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام, إضافة إلى عضوين اثنين في مجلس الخبراء المتكون من 85 عضوا، وهو الهيئة المخولة له سلطة تسمية وعزل مرشد الجمهورية أعلى شخصية مسؤولة في إيران.

يشار إلى أن انتخابات عضوية مجلس الخبراء ستجرى في مدينتي قم وتبريز.

المصدر : وكالات