واشنطن تعارض إعلان حالة الحرب في مقدونيا
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ

واشنطن تعارض إعلان حالة الحرب في مقدونيا

عمليات قصف معاقل المقاتلين الألبان (أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة عن معارضتها فكرة إعلان حالة الحرب في مقدونيا التي اقترحها رئيس الحكومة المقدونية، وفي الوقت نفسه أدانت الهجوم الأخير الذي شنه المقاتلون الألبان على القوات الحكومية ودعتهم إلى وقف ما اعتبرته إضرارا بمصالح مقدونيا وشعبها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن على حكومة سكوبيا المضي قدما في الحوار بين الأعراق مع "الرد المحسوب على العنف".

وأضاف أن بلاده ترى أن إعلان حالة الحرب يتعارض مع المصالحة السياسية، وشدد على أهمية الرد المحسوب الذي تتخذه الحكومة المقدونية حاليا، معربا عن قلق واشنطن على سلامة المدنيين ورغبتها في مواصلة الحوار.

ووصف باوتشر هجوم المقاتلين الألبان على القوات المقدونية الذي أسفر عن مصرع خمسة جنود بأنه "عمل من أعمال العنف يستحق التوبيخ". ودعا المقاتلين الألبان إلى وقف مثل هذه العمليات التي اعتبرها ضارة بمصالح مقدونيا وشعبها.

جورجيفسكي
يذكر أن رئيس الوزراء المقدوني ليوبكو جورجيفسكي كان قد دعا إلى إعلان حالة الحرب في مقدونيا بعد أن لقي خمسة من الجنود مصرعهم على أيدي المقاتلين الألبان في كمين نصبوه يوم الثلاثاء الماضي.

وجاءت دعوته هذه لتتمكن حكومته من محاربة مقاتلي جيش التحرير الألباني. وقال المتحدث باسم رئيس الحكومة للصحفيين "الرد العسكري القوي هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام".

وتؤيد الولايات المتحدة وأوروبا توجه الحكومة المقدونية القائم على عزل المقاتلين الألبان واللجوء في الوقت نفسه إلى التفاوض مع السياسيين الألبان بشأن الإصلاحات السياسية.

المصدر : رويترز