معظم طلاب المدارس الأميركية يتعرضون للتحرش الجنسي
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ

معظم طلاب المدارس الأميركية يتعرضون للتحرش الجنسي

ذكرت دراسة صدرت في الولايات المتحدة أن نحو 80% من طلاب المدارس الأميركية ذكورا وإناثا قد تعرضوا إلى نوع من أنواع التحرش الجنسي في حياتهم المدرسية. وتشير الدراسة إلى أن أربعة من كل خمسة طلاب يتعرضون إلى تحرشات جسدية ولفظية -عادة ما تكون أمام المدرسين- تبدأ في سن مبكرة منذ دخولهم المدرسة الابتدائية.
 
وتقول جاكلين وودز المديرة التنفيذية للجمعية الأميركية للتعليم الجامعي للنساء -التي نشرت نتائج الدراسة- إن التحرش الجنسي جزء من الحياة اليومية للأولاد والبنات في المدارس، وإن العداوة تعد أحد المداخل المؤدية إلى وقوعه.

وأوضحت جاكلين أنه على الرغم من قول الطلاب بأنهم يدركون سياسة المدرسة في التعامل مع التحرش الجنسي، فإن هذا الوعي لم يقلل من حوادثه في الحياة المدرسية.

وأشارت إلى ضرورة تعاون الآباء والمدرسين للعمل سويا من أجل تقديم أفضل ما يمكن تعليمه للأطفال وما هو مناسب وغير مناسب لهم.

وقد شملت الدراسة 2064 طالبا وطالبة من المدارس العامة في الصفوف الدراسية ما بين الثامن والحادي عشر. وذكرت أن 83% من الإناث و79% من الذكور تعرضوا للتحرشات الجنسية.

وقد قال ربع الطلبة الذين أجريت عليهم الدراسة إنهم يتعرضون للتحرش بشكل دائم، في حين ذكر 7% منهم أنهم يتعرضون للتحرش بشكل منتظم أو عرضي من قبل المدرسين.

وتشير الدراسة إلى أن نسبة عدد الذكور الذين يتعرضون للتحرش الجنسي زادت عن تلك التي سجلت عام 1993، حيث بلغت النسبة الحالية 56% في حين لم تتجاوز النسبة السابقة 49%.

المصدر : الفرنسية