ثلاثة مليارات دولار تعويض لمصاب بالسرطان بسبب التدخين
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/15 هـ

ثلاثة مليارات دولار تعويض لمصاب بالسرطان بسبب التدخين

أمرت محكمة لوس أنجلوس العليا على إحدى شركات التبغ الأميركية بدفع تعويضات قدرها ثلاثة مليارات دولار لمصاب بأورام سرطانية غير قابلة للشفاء بسبب التدخين لأن الشركة لم تحذره بشكل كاف من أخطار التدخين. ويعد هذا المبلغ أضخم تعويض يقدم إلى شخص واحد من قبل شركة سجائر، وهو ما يقرع جرس الإنذار لشركات تبغ أخرى تواجه قضايا مماثلة.

فقد وجد أعضاء هيئة المحلفين في المحكمة بعد تسعة أيام من المداولات أن شركة فيليب موريس مذنبة بالغش والإهمال وصناعة منتجات معيبة. وقال المحلفون -الذين صوتوا بواقع عشرة أصوات إلى اثنين- إنهم لم يبدوا أي تعاطف مع حجج الشركة، مشيرين إلى أن حياة الرجل انتهت وإن المليارات الثلاثة لا تعوضه عن تلك الحياة.

وأقر المحلفون بمنح ريتشارد بوكين -وهو سمسار للأوراق المالية والنفط ويعاني من سرطان في المخ والرئتين- تعويضات جزائية قدرها ثلاثة مليارات دولار وتعويضات أخرى قدرها 5.5 ملايين دولار من جراء ما لحق به من أضرار. 

ووصفت شركة التبغ الحكم بالمجحف، وقالت إن بوكين تجاهل التحذيرات الصحية المطبوعة على علب السجائر وقام بتدخين علبتي سجائر من نوع مارلبورو يوميا لمدة تزيد على 40 عاما.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: