مجلس الشيوخ الأميركي يستعد لتحول ميزان القوى
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/13 هـ

مجلس الشيوخ الأميركي يستعد لتحول ميزان القوى

الكونغرس الأميركي
يشهد مجلس الشيوخ الأميركي للمرة الأولى في تاريخه تحولا في ميزان القوى بسبب تحول الولاء الحزبي داخله وليس بسبب الانتخابات، وذلك بعد انسحاب السيناتور جيمس جيفوردز من عضوية الحزب الجمهوري ليكون عضوا مستقلا في المجلس، في الوقت الذي أظهرت فيه استطلاعات الرأي انخفاضا في تأييد الرأي العام الأميركي لأداء الرئيس جورج بوش بنسبة 8% في الشهرين الماضيين.

وسيفقد الجمهوريون سيطرتهم في المجلس لصالح الديمقراطيين نتيجة لقرار السيناتور جيمس جيفوردز، إذ سبب انسحابه الشهر الماضي من الحزب الجمهوري والذي سيدخل حيز التنفيذ يوم غد، انقلابا في أوضاع المجلس.

كما سيضع ذلل الديمقراطيين في موضع التحدي لبرنامج الرئيس بوش المحافظ لصالح أولوياتهم التي تتراوح بين التعليم والبيئة.

وتعهد السيناتور توم داشل الذي سيصبح رئيس الأغلبية الديمقراطية في المجلس بعدم اعتراض برنامج الرئيس بوش، ولكنه شدد على الاهتمام بمقترحات حزبه الديمقراطي بخصوص التعليم والرعاية الصحية وغيرها من الموضوعات الأخرى.

وقال إنه سيعطي الجمهوريين فرصة لمتابعة تنفيذ برنامج الرئيس، ولكنه أعرب عن أمله في أن يحترم الجمهوريون رغبة الديمقراطيين في متابعة تنفيذ برامجهم أيضا. وسيعمل السيناتور داشل والرئيس بوش على إيجاد أرضية مشتركة بينهما أثناء تناولهما العشاء في البيت الأبيض الخميس المقبل.

وسيتولى الديمقراطيون بموجب التحول في ميزان القوى رئاسة 19 لجنة داخل المجلس من أصل اللجان العشرين التي كان الجمهوريون يسيطرون عليها قبل خطوة جيفوردز، في حين سيرأس هذا الأخير بصفته مستقلا لجنة البيئة والأعمال العامة.


زعيم الأغلبية الجمهورية الحالي السيناتور ترينت لوت: سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ تفتقر إلى السلطة المعنوية التي تتمثل في تفويض الناخبين
ويسعى الجمهوريون للتقليل من أهمية هذا التحول في ميزان القوى، وقال زعيمهم في المجلس السيناتور ترينت لوت إن ميزان القوى الجديد (50 ديمقراطيا و49 جمهوريا ومستقل واحد) يعطي الديمقراطيين تعددية وليس أغلبية.

وأضاف لوت أن سيطرة الديمقراطيين على المجلس تفتقر إلى السلطة المعنوية التي تتمثل في تفويض الناخبين.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن تولي السيناتور داشل رسميا رئاسة الأغلبية الديمقراطية لأول مرة أثناء اجتماع المجلس يوم غد الأربعاء. ورغم سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ فإن الجمهوريين مازالوا يحتفظون بسيطرتهم على مجلس النواب.

جورج بوش

تدني التأييد للرئيس
ومن جهة أخرى أظهر استطلاع للرأي تدني نسبة التأييد التي حصل عليها أداء الرئيس بوش في الشهرين الماضيين بنسبة 8%.

وقال منظمو الاستطلاع الذي أجري في الفترة من 31 مايو/ أيار الماضي وحتى 3 يونيو/ حزيران الحالي وشمل عينة من 1004 أشخاص إن هناك زيادة مطردة في عدد المعارضين لسياسات بوش بشأن الطاقة. كما أن هناك دعوة واسعة للرئيس لبذل جهود أكبر من أجل عقد مساومة مع الديمقراطيين.

وأظهر الاستطلاع أن 58% من المشاركين لا يوافقون على أسلوب تناول الرئيس لموضوع الطاقة، كما أن نسبة التأييد لسياساته التي تتعلق بالبيئة والضمان الاجتماعي وحقوق المرضى انخفضت إلى 40%. ومع ذلك فقد حصل بوش على تأييد الأغلبية فيما يتعلق بسياساته الخارجية والضرائب والتعليم.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: