الهدوء يسود عاصمة أفريقيا الوسطى
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ

الهدوء يسود عاصمة أفريقيا الوسطى

إنغي باتاسي
ساد هدوء حذر في عاصمة أفريقيا الوسطى ولم يسمع أي إطلاق نار بالأسلحة الثقيلة منذ مساء أمس، وكانت أحياء جنوب غرب بانغي تعرضت لقصف عنيف بالهاون وقاذفات الصواريخ من قبل القوات المسلحة التي لا تزال تطارد منفذي الانقلاب الفاشل ضد نظام الرئيس إنغي فيليكس باتاسي في 28 مايو/ أيار.

وقال عسكريون إن عمليات "التمشيط" التي يقوم بها الجيش استهدفت بشكل خاص محطة كولونغو النفطية حيث أبدى "المتمردون" مقاومة شديدة قبل أن يتراجعوا في اتجاه بيمبو في جنوب غرب البلاد. وفي كبيتيني قضت القوات المسلحة على قسم من المتمردين، بينما اندس آخرون في صفوف السكان بعد أن نجوا من "القصف الكثيف". 

وأمام حدة المعارك خلت كل أحياء جنوب غرب العاصمة من سكانها رغم أن البعض رفض المغادرة خوفا من تعرض منازلهم للنهب، وفي المقابل فإن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها في الأحياء الشمالية التي تعتبر موالية للرئيس إنغي فيليكس باتاسي.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة يسيطر الجيش على وسط بانغي بينما لا تزال حركة السير ممنوعة في العاصمة حتى لأعضاء السلك الدبلوماسي والمنظمات الإنسانية. 

على صعيد آخر نفت الحكومة اتهامات بأنها تقوم بعمليات تطهير عرقي في صفوف قبيلة زعيم التمرد أندريه كولينغبا، وقالت إن الملاحقات التي تجري في العاصمة تستهدف فقط المشتبه في تورطهم في الانقلاب.

وجاء النفي الحكومي ردا على تقارير تحدثت عن عمليات قتل منظمة تقوم بها القوات الحكومية ضد أبناء قبيلة ياكوما التي ينتمي إليها قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة والتي تقطن المناطق الجنوبية من العاصمة بانغي.

المصدر : الفرنسية