استمرار المواجهات بين المقاتلين الألبان والجيش المقدوني
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ

استمرار المواجهات بين المقاتلين الألبان والجيش المقدوني

قصف مقدوني لمنطقة ماتيتش (أرشيف)
استمرت المواجهات بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان شمالي مقدونيا وخاصة محيط القرى التي يحتلها جيش التحرير الوطني، في حين شكت لجنة الصليب الأحمر من أنها لم تحصل بعد على الضمانات اللازمة من السلطات لإرسال فرق استطلاع جديدة إلى القرى التي يحاصر فيها اللاجئون.

فقد أعلن الناطق باسم الجيش المقدوني أنه وقع تبادل لإطلاق النار صباح اليوم "في رد على استفزازات من ماتيتش" إحدى القرى التي يحتلها جيش التحرير الوطني. وأضاف أن مجموعات جديدة من المقاتلين انتشرت ليلا في قرى سلوبكان وأوريزار وأوتليا التي يسيطر عليها المقاتلون منذ مطلع مايو/ أيار.

ومن جانبه قال أحد القادة الميدانيين للمقاتلين الألبان المتحصنين في ماتيتش إن  الهدوء يخيم على المنطقة. وأكد أن القوات المقدونية أصابها التعب ومعنوياتها متدهورة أمام الجدار الحي الذي يشكله المقاتلون المنتشرون في القرى القريبة من مدينة كومانوفو.

وأضاف القائد المحلي "لديهم مدرعات ودبابات ولكن لدينا معنويات تمكننا من القتال"، وجدد القول إن جيش التحرير الوطني لا يعتزم إلقاء سلاحه طالما لم تبدأ مفاوضات حول مطالبه وأنه "غير معني" بمشروع العفو الذي تحدثت عنه الرئاسة المقدونية الأسبوع الماضي.

وحول ظروف اللاجئين في المنطقة يقول المقاتلون الألبان إن أكثر من 15 ألف شخص ما زالوا قابعين "بدون طعام وفي ظروف خطيرة جدا" في بلدة ليبكوفو وسط منطقة المعارك وحيث أجلت منها اللجنة الدولية للصليب الأحمر الاثنين 66 شخصا.

وأكدت لجنة الصليب الأحمر أنها لم تحصل بعد من السلطات المقدونية على الضمانات اللازمة لإرسال بعثة جديدة إلى القرى التي يحاصر فيها اللاجئون، في الوقت الذي قالت فيه الحكومة إنها أعطت الأوامر لقواتها بوقف إطلاق النار للسماح بعمليات إجلاء اللاجئين. 

المصدر : وكالات