رامسفيلد قلق على أمن الطيارين الغربيين فوق العراق
آخر تحديث: 2001/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/13 هـ

رامسفيلد قلق على أمن الطيارين الغربيين فوق العراق

رئيس وزراء تركيا يستقبل وزير الدفاع الأميركي 

أعرب وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد عن قلقه على أمن الطيارين الذين يراقبون منطقتي الحظر في العراق. وقال فى تصريحات أثناء زيارته إلى تركيا إن الأخطار التي تحدق بالطائرات المكلفة بمراقبة الحظر الجوي تتزايد، لأن هناك بلدانا تساعد بغداد على تعزيز قدراتها العسكرية.
 

وقال رامسفيلد للصحافيين في أعقاب محادثات أجراها مع وزير الخارجية التركي إسماعيل جيم إن الأخطار التي يتعرض لها الطيارون في تزايد مشيرا إلى أن الحظ كان حليف الولايات المتحدة دائما وتمثل ذلك في عدم فقدان طياريها إلا أن الأمر قد لا يستمر على هذا النحو.

وأضاف أن هناك دولا تساعد العراق فى تطوير دفاعاته الجوية، مما يمثل خطرا متزايدا على الطائرات الأميركية والبريطانية التي تقوم بمراقبة الحظر الدولي شمال وجنوب العراق.

ويقوم الوزير الأميركي بزيارة إلى تركيا تستغرق يوما واحدا في مستهل جولة له تشمل عدة دول وتستغرق أسبوعا. وقد أجرى أثناء وجوده في تركيا محادثات مع كبار المسؤولين على رأسهم رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد. كما يقوم بزيارة الطيارين الأميركيين في قاعدة أنجرليك الجوية التركية.

وترابط في هذه القاعدة الطائرات الأميركية والبريطانية المكلفة بمراقبة الحظر الجوي شمال العراق التي فرضها الحلفاء شمال خط العرض 36 بعد حرب الخليج 1991. وتمتد منطقة حظر جوي أخرى جنوب العراق من خط العرض 33 وتراقبها طائرات أميركية وبريطانية ترابط في الكويت والسعودية. 

كما بحث رامسفيلد مع نظيره التركي صباح الدين جقمق أوغلو العلاقات بين القوات المسلحة في البلدين والتعاون بين قطاعي الصناعات الدفاعية. وقال أوغلو إن المحادثات شملت أيضا التوترات في منطقة البلقان وتوسيع حلف شمال الأطلسي والخطط الدفاعية الأوروبية.

ويقول مسؤولون دفاعيون أميركيون إن البنتاغون يبحث مسألة خفض الدوريات التي تقوم بها طائرات مراقبة الحظر الجوي شمال وجنوب العراق.

وأشاد رامسفيلد بتركيا لمساندتها للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق وللدوريات الجوية الأميركية حيث تقلع الطائرات من قاعدة إنجرليك الجوية لتحلق فوق منطقة الحظر الجوي شمال العراق

وقال وزير الدفاع التركي إن بلاده "تتصرف بمسؤولية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة". وأوضح أن الوزير الأميركي وجه الشكر لتركيا لتوفير قواعد للطائرات الأميركية والبريطانية التي تقوم بدوريات فوق منطقة الحظر الجوي.

وكانت الولايات المتحدة قد لعبت دورا رئيسيا في حصول تركيا على قروض بمليارات الدولارات لمساعدتها في الخروج من أزمتها المالية. وفقدت تركيا مليارات الدولارات بسبب توقف التجارة مع العراق من جراء العقوبات. واتخذت بعض الإجراءات لتحسين العلاقات مع بغداد في الأشهر الأخيرة إلا أنها ما زالت تساند دوريات المراقبة شمال العراق. 

المصدر : وكالات