الفيضانات تحيل بلدة موزمبيقية إلى مدينة أشباح
آخر تحديث: 2001/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ

الفيضانات تحيل بلدة موزمبيقية إلى مدينة أشباح

مروحية تحلق فوق المناطق المنكوبة بموزمبيق (أرشيف)
تحولت مدينة كساي كساي الموزمبيقية الواقعة على ساحل المحيط الهندي إلى مدينة أشباح بعد أن اجتاحتها أسوأ موجة فيضان في تاريخ البلاد. وقال بعض السكان الذين غادروا المدينة في وقت سابق إن الحياة بدأت تعود إليها ولكن ببطء.

ولم يكن من الممكن الوصول إلى وسط المدينة إلا عبر الجو أو البحر حيث بلغ منسوب المياه عشرة أمتار. وأوضح عمدة المدينة التي تعتبر مركزا إداريا ويقطنها نحو 130 ألف شخص أن الأوساخ تغطي الشوارع، في حين لاتزال المياه الراكدة تمثل مشكلة كبيرة في وجه عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأدت الفيضانات إلى انقطاع التيار الكهربائي ومياه الشرب وانهيار العديد من المنازل. ويتردد السكان في العودة إلى منازلهم بالمدينة خشية حدوث فيضان آخر. وشكا أولئك الذين عادوا بالفعل من إهمال الحكومة لهم في وقت فقدوا فيه مقومات الحياة وتفشت الأمراض بسبب تلوث البيئة.

وكان نحو 700 شخص قد لقوا مصرعهم في فيضانات شهدتها موزمبيق العام الماضي. وقد عزلت البلاد عن العالم الخارجي في حين احتمى السكان بالأشجار والمناطق المرتفعة.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: