زيمبابوي تحذر من عدم شرعية إضراب نقابي
آخر تحديث: 2001/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/9 هـ

زيمبابوي تحذر من عدم شرعية إضراب نقابي

من أعمال العنف الأخيرة
في زيمبابوي
أعلنت حكومة زيمبابوي أن الإضراب العام الذي يزمع اتحاد النقابات تنفيذه في أنحاء البلاد اليوم احتجاجا على زيادة أسعار الوقود هو عمل غير شرعي، وحذرت من أن كل من يشارك فيه إنما يقوم بنشاط ضد القانون.

ويأتي التحذير الذي أصدره وزير العمل غداة انتهاء مهلة الأسبوعين التي منحها مؤتمر اتحاد النقابات في زيمبابوي للحكومة للتراجع عن قرارها زيادة تبلغ 70% في أسعار الوقود، وفي الوقت الذي يعقد فيه قادة النقابات اجتماعا في العاصمة هراري لاتخاذ قرار نهائي بشأن الإضراب العام.

يذكر أن زيمبابوي تعاني أزمة حادة في نقص الوقود منذ 18 شهرا، وقد تضاعفت أسعاره ثلاث مرات أثناء هذه الفترة، وأدى ذلك إلى زيادة كبيرة في تسعيرة النقل العام الذي يستخدمه العمال والفقراء بصورة رئيسية.

وقد تحول الغضب إزاء هذه الزيادات إلى أعمال عنف في الثامن عشر من الشهر الحالي في مناطق نائية من العاصمة، واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

ويعتبر هذا الإضراب في حال تنفيذه أول نشاط في القطاع العمالي منذ أن انتقل منه زعيمه البارز مورغان تسفانغراي إلى قيادة حركة التغيير الديمقراطي المعارضة.

المصدر : الفرنسية