وزير الخارجية الهندي يبحث الدفاع الصاروخي في موسكو
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/11 هـ

وزير الخارجية الهندي يبحث الدفاع الصاروخي في موسكو

سينغ إلى جانب رئيس الوزراء الهندي فاجبايي (أرشيف)
وصل وزير الخارجية والدفاع الهندي جسوانت سينغ إلى موسكو في زيارة تستغرق أربعة أيام. ويوقع سينغ أثناءها عددا من الاتفاقات العسكرية ويناقش مع المسؤولين الروس خطة الولايات المتحدة المثيرة للجدل بشأن برنامج الدفاع الصاروخي.

وتسعى روسيا إلى استيضاح الموقف الهندي بشأن برنامج الدفاع الصاروخي الأميركي والذي كانت نيودلهي قد قالت بشأنه إنها مع المعارضة الروسية للمشروع بوصفه يعارض اتفاقية الصواريخ المضادة للصواريخ الموقعة عام 1972، وذلك أثناء زيارة وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف إلى نيودلهي الشهر الماضي. وقد قال سينغ أثناء تلك الزيارة إنه يجب عدم إلغاء الاتفاقية من جانب واحد. 

وقد وصفت واشنطن حينها الموقف الهندي بالإيجابي بعد ترحيب نيودلهي بعزم الولايات المتحدة تخفيض ترسانة الأسلحة النووية الأميركية، ومناقشة برنامج الدفاع الصاروخي مع روسيا ودول أخرى.

وقال مسؤول في السفارة الهندية في موسكو إن روسيا تسعى لتوضيح موقف نيودلهي الذي قد يفسر على أنه معارض لبرنامج الصواريخ. وأوضح المسؤول أن الشيء الوحيد الذي وصفته واشنطن بالموقف الإيجابي هو قول نيودلهي إن إلغاء اتفاقية عام 1972 للصواريخ يجب أن لا يتم من جانب واحد.

وكان وزير الخارجية الروسي قد شدد أمس على موقف موسكو من تأييد اتفاقية عام 1972 للصواريخ، لكنه أشار إلى أن روسيا مستعدة للدخول في حوار بناء مع واشنطن إزاء مشروع الدفاع الصاروخي.

ومن المقرر أن  يكون موضوع برنامج الدفاع الصاروخي الأميركي على قمة أعمال القمة التي تجمع الرئيس الأميركي جورج بوش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في 16 و17 يونيو/ حزيران الجاري.

وتقول روسيا إن نظام الدفاع الصاروخي الأميركي يهدد الأمن العالمي ويفتح سباق تسلح جديد في العالم، لكن واشنطن تقول إن البرنامج ضروري لحماية الولايات المتحدة من هجمات دول تسميها واشنطن مارقة مثل كوريا الشمالية والعراق وليبيا.

سيرغي إيفانوف
وسيلتقي سينغ أثناء زيارته بوزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف ووزير الخارجية إيغور إيفانوف إضافة إلى حضور اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة بين البلدين التي أنشئت في سبتمبر/ أيلول العام الماضي أثناء زيارة الرئيس الروسي لنيودلهي.

ومن المقرر أن يوقع سينغ على صفقة أسلحة روسية تتضمن أسلحة للدفاع الجوي وأسلحة برية وبحرية، وقد أبرمت موسكو ونيودلهي منذ زيارة بوتين إلى الهند اتفاقات ترخيص إنتاج الهند لـ 140 طائرة سوخوي/30 الروسية المقاتلة، وشراء 310 دبابات من طراز تي/90 إس.

يشار إلى أن روسيا والهند وقعتا اتفاقا للتعاون في مجال التصنيع العسكري بمبلغ 16 مليار دولار ينتهي العمل به عام 2010، وتشتري الهند إلى جانب الصين نحو 80% من مبيعات روسيا من الأسلحة التي تعد الرابعة في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: