قادة الشرطة والنواب يستنكرون قرارات واحد الأخيرة
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/11 هـ

قادة الشرطة والنواب يستنكرون قرارات واحد الأخيرة

عبد الرحمن واحد

وجه كبار ضباط الشرطة في إندونيسيا وعدد من أعضاء البرلمان ضربة جديدة للرئيس عبد الرحمن واحد  بإصدارهم بيانين منفصلين يعبران فيهما عن رفض قرارات واحد الأخيرة بإقالة عدد من المسؤولين ومن بينهم مدير الشرطة.
 
وأعرب النواب وقادة الشرطة عن تضامنهم مع رئيس الشرطة واتهموا واحد بمحاولة تسييس الجهاز.
 
وجاء في بيان الشرطة أن الجهاز ليست لديه أي رغبة بالتدخل في الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد، ويرفض رفضا قاطعا جميع المحاولات الرامية إلى تسييسه.
وأوضح البيان أن الشرطة يجب ألا تكون أداة بيد السلطة بل أداة بيد الشعب والدولة.

من جانبه أكد رئيس الشرطة بيمانتورو للصحفيين أنه يرفض الأمر الرئاسي وسيستمر في تأدية مهامه الرسمية. وقال إنه مازال قائدا للشرطة ولن يحل أي شخص آخر محله، وعبر عن شكره للدعم الذي تلقاه من قادة الشرطة في بلاده.

ويقول بيمانتورو إن قرار الإقالة لن يعتبر قانونيا ما لم يصادق عليه البرلمان.

سوسيلو بامبانغ
وكان الرئيس الإندونيسي قد أقال كذلك وزير الأمن سوسيلو بامبانغ وعددا من الوزراء الآخرين من مناصبهم في تعديل وزاري مفاجئ يتوقع أن يفاقم الأزمة السياسية الراهنة بينه وبين أعضاء البرلمان الذين يسعون لمساءلته وعزله بتهم تتعلق بالفساد وعدم الكفاءة. وقد أقيل بامبانغ بعدما رفض علنا تهديد الرئيس واحد بإعلان حالة الطوارئ واللجوء إلى القوانين العسكرية حلا للأزمة العميقة التي تجتاح البلاد.

والمسؤولون الآخرون الذين أقيلوا هم المدعي العام ووزير الثروة البحرية ووزير إعادة الهيكلة الاقتصادية، ونقل وزيران آخران.

وجدد الرئيس الإندونيسي رفضه الاستقالة رغم الدعوات المتزايدة التي تطالبه بالتنحي من أجل إخراج البلاد من أزمتها الراهنة. وكان موعد محاكمة الرئيس واحد أمام البرلمان تمهيدا لعزله قد تحدد في الأول من أغسطس/ آب المقبل.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: